السبت 16 أكتوبر 2021
مجتمع

مخاطر بيئية تهدد جماعة فم الواد بالعيون

مخاطر بيئية تهدد جماعة فم الواد بالعيون نموذج لخرق بيئي على الطريق في فم الواد

نبهت جمعية أنفيس للبيئة لمخاطر تهدد البيئة بجماعة فم الواد بالعيون، فقد رصدت اللجنة المختصة على مستوى جماعة فم الواد (الطريق الرابطة بين العيون - فم الواد - المرسى) استمرار شاحنات خلط الخرسانة للتخلص من مخلفاتها في أي مكان، وبشكل عشوائي، من خلال الآثار الظاهرة والمعاينة على الإسفلت في عدة أماكن، أو الكتل الإسمنتية المتكومة في أمكنة متعدد.

 

كما رصدت اللجنة شاحنة تقوم بغسل مخلفاتها في الهواء الطلق، كلها تجاوزات صريحة وخرق للقوانين البيئية ذات الصلة ولدفاتر التحملات.

 

وانتقلت لجنة الرصد إلى موقع أشغال تمرير الأنابيب التابع للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب، بعد أن لاحظت الجمعية أن إحدى الجرافات التابعة للشركة المنفذة، جرفت دون قصد (حسب السائق) مجموعة من الشجيرات المتواجدة بالمكان، وقد أوضحت اللجنة للسائق بأن هذه الأشجار هي موائل للطيور المعششة، وهي البيئة الحاضنة للكثير من أشكال التنوع البيولوجي..

 

واستمرارا لعمليات الرصد، لاحظت اللجنة إقامة مصنع مؤقت لصنع الإسفلت في أحد الأحواش جنوب غرب محطة الوقود "بيتروم"، مع غياب بطاقة تقنية توضح أسباب وجود المصنع، وهل أجريت دراسة لتقييم الأثر البيئي للمنشأة عند الإنشاء والتشغيل في هذا المكان بالضبط، مع العلم أنه يقع على بعد مسافة قليلة من حي القرية الآهل بالسكان.