السبت 31 يوليو 2021
سياسة

مدير الحملة الإنتخابية للعثماني يلتحق رسميا بالإتحاد الدستوري

مدير الحملة الإنتخابية للعثماني يلتحق رسميا بالإتحاد الدستوري عباسي رحيم إلى جانب محمد ساجد الأمين العام لحزب الإتحاد الدستوري
التحق رسميا عباسي رحيم بحزب الإتحاد الدستوري، وذلك استعدادا للإنتخابات القادمة، حيث من المنتظر أن يكون على رأس لائحة ذات الحزب. 
ومعلوم أن إسم  عباسي رحيم، ارتبط بحزب العدالة والتنمية لعدة سنوات، وكان خلال انتخابات 2015  المسؤول عن الحملة الإنتخابية لسعد الدين العثماني ، وخلالها فاز العثماني بواحد من المقاعد البرلمانية المخصصة لمدينة المحمدية. 
لكن في المرحلة الأخيرة أصبحت العلاقة بين عباسي والعثماني يطبعها التنافر، وهو التنافر إلى ردهات المحاكم بعدما تقدم العثماني بطلب عزل عباسي بحجة عدم امتتاله لمقررات حزب"المصباح". هذا الطلب استجابت له المحكمة الإدارية. 
وتعليقا على التحاقه بحزب الإتحاد الدستوري قال عباسي رحيم: " إنني أحس بالندم بعد انخراطي بحزب العدالة والتنمية سابقا، خاصة وأن ذات الحزب لم يحقق إلا الفشل إبان تسييره لبلدية المحمدية، اليوم، قررت اتخاذ توجه حزبي جديد، والتحاقي بحزب الإتحاد الدستوري تم وفق قناعة مني، ولست الوحيد الذي اتخذ هذا القرار، هناك كفاءات أخرى ستلتحق بذات الحزب قريبا".