الثلاثاء 27 يوليو 2021
رياضة

غاموندي: يئست من انتظار صرف مستحقاتي المحددة في 400 مليون من طرف الحسنية

غاموندي: يئست من انتظار صرف مستحقاتي المحددة في 400 مليون من طرف الحسنية المدرب الأرجنتيني غاموندي
لازالت ديون المدرب الأرجنتيني غاموندي عالقة اتجاه مسؤولي حسنية أكادير، ويرجع ذلك حسب مسؤولي ذات الفريق إلى الخصاص المادي الذي تسببت فيه جائحة كورونا لكل فرق كرة القدم بسبب عدم السماح للجماهير بدخول الملاعب.
 
وكان المدرب غاموندي انفصل عن تدريب فريق الحسنية منذ حوالي سنتين، وذلك مباشرة بعد هزيمة فريق الحسنية أمام الإتحاد البيضاوي في نهاية كأس العرش.
 
وتم تحديد موعد لصرف مستحقاته البالغة 400 مليون سنتيم، لكن مسؤولي فريق الحسنية عجزوا عن تسديد ذات المبلغ لصالح المدرب غاموندي.
 
ولهذا السبب انتقل ذات المدرب لمدينة أكادير من أجل تذكير مسؤولي الحسنية بموضوع مستحقاته المادية وعدم وفائهم بتسديدها له وفق ماتم وعده بها، ومرة أخرى تم منحه موعد جديد يمتد لشهر يوليوز 2021.
 
وفي هذا السياق تحدث غاموندي لممثلي الإعلام قائلا:" كما تعلمون إنني الآن عاطل عن العمل وفي حاجة لمتطلبات مالية لأداء تكاليف مجموعة من المصاريف الضرورية، ولهذا السبب فإنني جددت طلبي لمسؤولي الحسنية لتسيديد مابذمتهم من ديون لصالحي، لكنهم مرة أخرى منحوني موعدا جديدا، وبالنظر للعلاقة الطيبة التي تجمعني بهم، فإنني أفضل حل هذا الإشكال حبيا".