السبت 18 سبتمبر 2021
مجتمع

الحزب الاشتراكي الموحد ينعي عائلة الراحل عبد الله زعزاع

الحزب الاشتراكي الموحد ينعي عائلة الراحل عبد الله زعزاع الراحل عبد الله زعزاع

إثر وفاة الفاعل الحقوقي والحزبي والجمعوي عبد الله زعزاع، يوم الثلاثاء 11 ماي 2021، أصدر الحزب الاشتراكي الموحد بيانا نعى فيه الفقيد، متحدثا عن خصاله في حياته ونضاله خلال سنوات الرصاص.

وفيما يلي نص التعزية:

 

"بأسى عميق وحسرة كبيرة تلقينا في الحزب الاشتراكي الموحد صباح اليوم نبأ الفاجعة المؤلمة التي حلت بأسرتكم الكريمة وبأسرة اليسار المغربي المناضل، متمثلة في رحيل أحد الرموز الكبيرة لليسار المغربي الجذري، المناضل الشهم الفقيد عبد الله زعزاع  بعد صراع بطولي مع المرض.

وإن المكتب السياسي للحزب الاشتراكي الموحد إذ يتقدم إلى زوجة الفقيد العزيز المناضلة الصبورة رشيدة صدوق وكافة أفراد أسرته ورفيقاته ورفاقه وصديقاته وأصدقائه، نيابة عن كل مؤسسات الحزب الاشتراكي الموحد وكافة مناضلاته ومناضليه، بأحر عبارات التعازي والمواساة في هذا المصاب الجلل، فإنه ينحني بإجلال أمام روح هذا الرمز اليساري الكبير الذي كان في مقدمة المناضلين الذين لقنوا جلاديهم في مخافر الاعتقال السياسي دروسا بليغة في الثبات على المبادئ والالتزام بها، والتضحية بالذات لحماية رفاقه من البطش والتنكيل زمن الرصاص.

وفي نفس الآن نستحضر العلاقات الرفاقية الثابتة التي ربطته على الدوام بمناضلات ومناضلي حزبنا، بلغت أوجها في محطات كثيرة سجل فيها مساندته النضالية الكبيرة التي من خلالها ساهم في تمثيل سكان حيه في جماعة درب السلطان الفداء، حيث قدم مثالا رائعا في تمثيل مصالح الساكنة، كما نستحضر بنفس التقدير والإكبار وقوفه الدائم إلى جانب الشباب وتعهد مبادراتهم واحتضانها، ومنها انخراطه القوي والهام في حركة 20 فبراير المجيدة، وتنظيم العمل الجمعوي.

إن فقدان هذا الرمز اليساري الكبير سيترك من دون شك ثغرة كبيرة في صفوف اليسار المغربي المناضل، وعزاؤنا جميعا في أنه حرث الأرض بمبادئه ولاشك أن حرثه سينبث السنابل التي تأخذ المشعل .

مرة أخرى عزاؤنا واحد ولترقد روح فقيدنا المناضل عبد الله زعزاع في سلام وسكينة وطمأنينة، راجين لزوجته وأسرته وأهله ورفيقاته ورفاقه الصبر والسلوان.