الجمعة 25 يونيو 2021
مجتمع

شغيلة التعليم ينتفضون ضد اختلالات بمؤسستين بسيدي بنور

شغيلة التعليم ينتفضون ضد اختلالات بمؤسستين بسيدي بنور هل هذه مؤسستان تعليميتان أم مطارح أزبال ونفايات

استنكر بيان المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم، (الكونفدرالية الديمقراطية للشغل)، بشدة، ما وصفه بـ "تضييق مدير المؤسسة على الحريات النقابية، من خلال توجيهه استفسارات للأساتذة الذين نظموا وقفة احتجاجية تضامنية مع الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، يوم الخميس 15 أبريل 2021 بثانوية فاطمة الزهراء الإعدادية، تنفيذا للبرنامج النضالي الذي سطرته نقابتنا، ويعتبره أسلوبا جبانا في التعامل مع نضالات الشغيلة التعليمية".

 

نفس البيان، توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه، "ندد باحتلال مدير المؤسسة في جنح الظلام للسكن الوظيفي بثانوية حمان الفطواكي الإعدادية، مما يفضح ملابسات وخلفيات تكليفه بإدارتها بتواطؤ مع المدير الإقليمي السابق، ويعتبره سلوكا فوضويا يعبر عن قمة التسيب والتسيير الضيعاتي".

 

واعتبر بيان المكتب المحلي "إقدام المدير على اقتلاع عدد كبير من الأشجار بإعدادية حمان الفطواكي وبيعها دون إعمال المسطرة المتبعة في هذا الشأن إجراء خطيرا يستوجب المتابعة الإدارية والقانونية، ويتساءل عن مصير المبلغ الكبير المتحصل عليه"؛ معبرا عن رفضه "إقدام المدير على الاستعانة بغرباء لا علاقة لهم بالمنظومة التربوية، لتدريس بعض المواد بالإعداديتين معا  (الرياضيات ، علوم الحياة والأرض ، الاجتماعيات)".

 

من جهة أخرى أكد البيان للرأي العام وكافة القيمين على الشأن التعليمي على "أن اختلالات المدير وصلت حد التلاعب في نتائج المتعلمين بعدم احترام عتبة النجاح خلال الموسم الدراسي 2019/2020."؛ داعيا المديرة الإقليمية إلى "تحمل كامل مسؤوليتها باتخاذ الإجراءات اللازمة لوضع حد لتسيب المدير وخروقاته قبل فوات الأوان".

 

وطالب البيان بـ "إيفاد لجان افتحاص شامل للتسيير المالي والإداري بالمؤسستين (حمان الفطواكي وفاطمة الزهراء) للوقوف على حجم الاختلالات التي بات يعرفها الجميع"، حيث قرر المكتب المحلي "خوض اعتصام سيحدد زمانه ومكانه بعد التنسيق مع المكتب الإقليمي لاحقا".