الجمعة 12 أغسطس 2022
مجتمع

بني ملال: الكونفدراليون يقصفون المدير الجهوي للصحة براجمات الصواريخ

بني ملال: الكونفدراليون يقصفون المدير الجهوي للصحة براجمات الصواريخ المستشفى الجهوي ببني ملال

عقد المكتب الاقليمي للنقابة الوطنية للصحة، المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديموقراطية للشغل، ببني ملال، اجتماعا طارئا للوقوف على تردي الأوضاع الصحية بالإقليم.

 

وأدان المكتب الإقليمي للنقابة ما وصفه بسياسة الأذان الصماء التي ينهجها المدير الجهوي للصحة لجهة بني ملال خنيفرة، بتجاهله المراسلات والبيانات الصادرة عن النقابة، مما تسبب، حسب بلاغ النقابة، في الوضع الكارثي الصحي بالإقليم وبالخصوص في أكبر مؤسسة استشفائية بالجهة (المستشفى الجهوي) والتي أصبحت تعاني من النقص الحاد في الموارد البشرية حيث ثم إقصاؤها من الاستفادة من التعيينات الجديدة في إطار الشراكة بين المديرية الجهوية للصحة والوكالة الوطنية لأنعاش التشغيل والكفاءات ومجلس جهة بني ملال خنيفرة حيث بلغ عدد المناصب الموزعة 126 منصبا.

 

ورفض المكتب النقابي إسناد مناصب المسؤولية على مستوى الاقليم والجهة بمنطق تقاسم الغنيمة، بعيدا عن مبدأ الكفاءة العلمية والإدارية ومبدأ المردودية والمحاسبة.

 

وعبر المكتب النقابي عن غضبه مما وصفه بالإقصاء من طرف المدير الجهوي للمهندسين والتقنيين التابعين لإدارته والمشهود لهم بالكفاءة.

 

وطالب السلطات المحلية، وعلى رأسها والي جهة بني ملال خنيفرة والمفتش العام بالإدارة المركزية لوزارة الصحة والمجلس الأعلى للحسابات والمفتش الجهوي للصحة، بالتدخل العاجل لفتح تحقيق دقيق ونزيه.