الجمعة 23 إبريل 2021
فن وثقافة

في الذكرى 90 للنادي الجراري.. باحثون يرصدون "الفن المكمول" في كتاب عن شعر الملحون

في الذكرى 90 للنادي الجراري.. باحثون يرصدون "الفن المكمول" في كتاب عن شعر الملحون الدكتور عباس الجراري وصورة غلاف الكتاب المهدى إليه

صدر كتاب يحمل عنوان: "الفن المكمول: نحو مقاربة جديدة للشعر الملحون"، ضمن منشورات النادي الجراري، وذلك تخليدا للذكرى التسعين لتأسيس النادي (1930 ــ 2020). وأشرف على تنسيق الكتاب وإعداده مجموعة من الأساتذة والدكاترة وهم: محمد احميدة ومصطفى الجوهري ومحمد اليملاحي ومنير البصكري، وجاء هذا العمل في 454 صفحة.

 

الكتاب إهداء من الباحثين إلى الدكتور عباس الجراري تقديرا واعترافا بمجهوداته العلمية في خدمة الأدب الشعبي المغربي، وفي تأصيل هوية الثقافة المغربية.

 

وكان المقرر، في الأصل، أن تكون هناك ندوة علمية وطنية حول موضوع: "شعر الملحون: قراءات جديدة"، بمناسبة مرور 90 سنة على تأسيس النادي الجراري، وبالمناسبة فهو النادي الثقافي الأول بالمغرب، ولكن تعذر تنظيم هذه الندوة العلمية بسبب وباء كورونا، فتقرر جمع البحوث والدراسات التي أعدها الأساتذة والباحثون برسم هذه الندوة، وطبعها ونشرها في كتاب جماعي محكم.

 

ومعلوم أن الذي أسس النادي الجراري هو المرحوم الفقيه العلامة عبد الله الجراري سنة 1930، ثم أشرف عليه بعد ذلك ابنه الأستاذ الدكتور عباس الجراري، عميد الأدب المغربي، وما زال يشرف عليه إلى الآن.

 

ويمثل هذا الكتاب نقلة نوعية في دراسة شعر الملحون، واستجلاء خصائصه وسماته اللغوية والبلاغية والعروضية والإيقاعية والأدبية والجمالية والمضمونية والتربوية وغيرها. فقد تضمن الكتاب بعض الدراسات اللسانية الجادة والجيدة، والتي ينطبق عليها فعلا، الوصف التالي: "قراءات جديدة". وقد توسلت هذه الدراسات بمناهج لسانية متطورة، توسل بعضها بمناهج اللسانيات التوليدية الحديثة، وخاصة فيما يتعلق بالعروض التوليدية، والصواتة التوليدية. ويتعلق الأمر هنا بالبحث الذي أعده الدكتور محمد المدلاوي تحت عنوان: "عروض الملحون: الجهاز الصوري المولد للأوزان". وهو بحث كتبه المؤلف أول مرة باللغة الإنجليزية، لينشر سنة 2014، في كتاب جماعي محكم بعنوان: "صورة البنية وبنية الصورة"، أنجز تكريما لأحد أقطاب الصواتة التوليدية وهو جان لوفشتام.

وتوسلت دراسات لسانية أخرى بالنظريات اللسانية المعرفية بشكل عام، والدلالة المعرفية بشكل خاص، ويتعلق الأمر بالبحوث التالية:

1ــ د. أبو بكر العزاوي: لغة الملحون وإشكالية العلاقة بين الفصحى والعامية: نحو مقولة لسانية معرفية.

2ــ ذـ محمد اليملاحي: استعارات الحب في شعر الملحون: مقاربة معرفية.

3ــ ذة. خلود بناصر: استعارة النور في ديوان الشيخ أحمد سهوم: نماذج من الشعر الصوفي: مقاربة لسانية معرفية.

4ــ ذـ عبد الرحيم بلكاني: الاستعارة في خطاب الملحون: طرائق التشكيل واستراتيجيات التأويل.

5ــ الشعر الملحون في المغرب: قراءة تركيبية: دـ منير البصكري.

6ــ مقدمات دواوين موسوعة الملحون للأستاذ عباس الجراري: د. عبد الوهاب الفيلالي.

7ــ الزجل في المغرب: "القصيدة" للدكتور عباس الجراري: من خطاب التأسيس إلى تأسيس خطاب شعر الملحون المغربي: عبد الإله جنان.

8ــ ملامح الشعر القديم في مرآة الملحون: د. ابراهيم المزدالي.

9ــ لغة الكلام الملحون بين الأصيل المغربي والوافد الأندلسي: د. خالد السقاط.

10ــ سيرة فن الملحون في مسار أحمد سهوم: د. أحمد زنيبر.

11ــ تراث الفروسية المغربية كخزان للقيم الإنسانية من خلال شعر الملحون: ذ. وهيب زنفوخ.

12ــ جماليات السرد في شعر الملحون: الحراز نموذجا: مريم الشلح.