الجمعة 23 إبريل 2021
سياسة

تحرت فيها "فرانس بريس".. إدارة بايدن لم تُلغ قرار ترامب بالاعتراف بسيادة المغرب على صحرائه

تحرت فيها "فرانس بريس".. إدارة بايدن لم تُلغ قرار ترامب بالاعتراف بسيادة المغرب على صحرائه الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب
أكدت وكالة الأنباء الفرنسية أن ما تم تداوله بشأن تراجع الرئيس الأمريكي الحالي "جو بايدن" عن قرار رئاسي وقعه سلفه "دونالد ترامب" بشأن الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء، هو ادعاء خاطئ، ولم يصدر عن الإدارة الجديدة حتى الآن أي موقف بهذا الموضوع.
جاء ذلك ضمن خدمة "أ ف ب" تتوخى تقصّي صحّة الأخبار باللغة العربية، وأضافت الوكالة الفرنسية أن الخبر الزائف تم تداوله على مواقع التواصل، ومفاده أن  "الإدارة الأميركية الجديدة تحذف قرار ترامب حول الصحراء "، وهو الادعاء الذي حظي بمئات المشاركات على مواقع التواصل الاجتماعي من فيسبوك وتويتر وإنستغرام.
وقد استند بعض ناشري هذا الخبر المغلوط، لتأييد ادّعائهم، بأن قرار ترامب لم يعد موجوداً على موقع البيت الأبيض. وبالفعل فإن البحث عن اسم القرار على موقع البيت الأبيض يؤدي إلى علامة Error 404.
ولكن الإدارة الأميركية الجديدة برئاسة جو بايدن لم تُلغ القرار، كما أنها لم تصدر أي موقف أو بيان بشأن مغربية الصحراء حتى تاريخ إعداد هذا التقرير، بحسب ما أكد صحافيو مكتب وكالة "فرانس برس" في واشنطن.
إذ بحسبهم، فإن موقع البيت الأبيض يُحيل عند نهاية ولاية أي إدارة أميركية، البيانات إلى موقع مختصّ بالأرشيف، وهذا إجراء معتاد ولا يعني إلغاء هذه القرارات أو حذفها، بل أرشفتها.
لذلك، من الطبيعي جداً ألا يجد متصفح الإنترنت أي معلومات تتعلق بإدارات أميركية سابقة على موقع البيت الأبيض، وإنما سيجدها على الموقع المؤرشف كما هو الحال مع البيانات المتعلقة بإدارة ترامب. 
وكان الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب قد أعلن في 10 دجنبر 2020 أنّه وقّع إعلاناً يعترف بالسيادة المغربية على الصحراء.