الثلاثاء 1 ديسمبر 2020
خارج الحدود

مرض الرئيس عبد المجيد تبون.. هذا هو طريق صالح قوجيل إلى رئاسة الجزائر

مرض الرئيس عبد المجيد تبون.. هذا هو طريق صالح قوجيل إلى رئاسة الجزائر عبد المجيد تبون، صالح قوجيل (يسارا)
فيما يتكتم قصر المرادية، حول الحالة الصحية للرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، الذي نقل، الخميس 29أكتوبر2020، في وضعية حرجة إلى ألمانيا لتلقي العلاجات، بسبب مرض لم يفصح عن طبيعته ونوعه بيان الرئاسة، عدا الإشارة إلى ما أسماه بـ " الاشتباه بإصابات بكوفيد-19 في محيطه"، يبقى مصير الجزائريين مشدودا إلى الوضع الصحي للرئيس تبون و إلى نفس سيناريوهات بوتفليقة، ما يجعل السؤال ينهض - في ظل إقبال الجزائري على الاستفتاء على تعديل الدستور الذي طرحه الرئيس الجزائري  تبون لتأسيس “جمهورية جديدة”- من سيخلف الرئيس الجزائري في حال تعذر عليه مواصلة مهامه الدستورية؟
العديد من المراقبين يرون أن صالح قوجيل، رئيس مجلس الأمة ( البرلمان الجزائري)، هو من قد يخلف عبد المجيد تبون على رأس الدولة الجزائرية إذا لم يستعيد الرئيس الجزائري الحالي –للأسف- كل قواه البدنية والعقلية التي تسمح له بمواصلة ممارسة مهامه الرئاسية، إذ أن لا وجود لعقبة دستورية أو قانونية تعيق صالح قوجيل، من أن يصبح الرئيس المؤقت للدولة الجزائرية، إذا كان المجلس قد قرر عدم قدرة تبون على الاستمرار في تولي الوظيفة الرئاسية.
ومن وجهة نظر قانونية بحتة، يمكن لصالح قوجيل بالفعل أن يلعب الدور الذي كان يضطلع به سابقًا عبد القادر بن صالح في عام 2019 أثناء إقالة عبد العزيز بوتفليقة في أبريل 2019.