الثلاثاء 1 ديسمبر 2020
مجتمع

سؤال على كل الألسن: هل ستلجأ حكومة العثماني إلى فرض حجر صحي شامل؟

سؤال على كل الألسن: هل ستلجأ حكومة العثماني إلى فرض حجر صحي شامل؟ العديد من المواطنين منشغلين منذ أيام بفرض الحجر الصحي الشامل بالمغرب
يروج في مواقع التواصل الاجتماعي خبر مفاده أن السلطات العمومية بالمغرب ستلجأ من جديد إلى إشهار ورقة الحجر الصحي الشامل لمدة شهر  قابل للتمديد خلال الأيام المقبلة.
وتفيد المعلومات ذاتها أنه سوف يتم فرض حجر صحي شامل، حيث سيتم إغلاق المقاهي والمطاعم والحانات والأسواق الكبرى  ولا يسمح بالخروج إلا لمن يتوفر على رخص استثنائية. 
"أنفاس بريس" اتصلت بأكثر من مصدر، ولم يؤكد او ينفي أي واحد ما يروج. وكل ما يتم التأكيد عليه أنه "إلى غاية مساء السبت 31 أكتوبر2020 لم يصدر أي خبر رسمي"!
إلا أن العديد من المواطنين منشغلين منذ أيام بهذا الأمر، مؤكدين أنه أن كان هناك قرار يهم فرض حجر صحي جديد فلابد من الإعلان عنه مبكرا وليس في آخر اللحظات، كما اعتادت الحكومة اعتماده منذ اندلاع أزمة كورونا. 
ويؤكد بعض الخبراء في القطاع الصحي أن الزيادات التي تعرفها الإصابات بكورونا خلال الأسابيع الأخيرة والانفلات الذي حصل،  تتطلب تدخلا للتحكم في الوضعيةالوبائية.
 ويضيف هؤلاء الخبراء أن عدد الإصابات والوفيات جراء كورونا سيعرف بعض الازدياد الأمر الذي يتطلب إجراءات صارمة والتشدد في تطبيق القرارات المتخذة من قبل السلطات العمومية، لأن الصحة أولوية كل الأولويات في الفترة الراهنة، خاصة وان البنية الصحية بالمغرب جد مهترئة ومتدهورة، ولا تسمح بتحمل حالات مستعجلة عادية فأحرى مستعجلات وبائية مثل كورونا.