الأحد 29 نوفمبر 2020
مجتمع

فدرالية اليسار تندد بالوضع الكارثي للحالة الوبائية بجهة الشرق

فدرالية اليسار تندد بالوضع الكارثي للحالة الوبائية بجهة الشرق مستشفى الفارابي بوجدة أصبح غير قادر على استيعاب حالات الإصابة بكورونا
نددت الهيئة التنفيذية المحلية لفيدرالية اليسار الديمقراطي في بيان صدر بتاريخ 30 أكتوبر 2020 بالوضع الكارثي للحالة الوبائية لجهة الشرق؛ حيث تتميز الجهة بالإرتفاع الكبير في عدد الإصابات؛ وفي عدد الوفيات خصوصا بمدينة وجدة التي تعتبر نسبة الفتك فيها الأعلى وطنيا؛ناهيك عن التبعات الإقتصادية والإجتماعية للجائحة على ساكنة الجهة.
وقال بيان الفيدرالية إن هناك تعاطي باهت للجهات المسؤولة، حيث اقتصرت على إجراءات محدودة ومعزولة فاقدة للفعالية بالنظر إلى المعاناة الكبيرة للمصابين والمخالطين وكنتيجة حتمية لضعف البنيات التحتية وهشاشة المنظومة الصحية، وبالتالي القاء عبئ الجائحة على الشغيلة الصحية التي دفعت الثمن باهظا وسقط جراء ذلك العديد من الممرضين والأطباء والمخذرين كشهداء للواجب الوطني.
وطالب الفيدراليون بتفعيل جدي لمقاربة عقلانية وشمولية لتطويق الوباء والحد من انتشاره؛ وذلك بتحسين الخدمات الصحية للمصابين والمخالطين.