السبت 31 أكتوبر 2020
مجتمع

رسالة تذكير مستعجلة موجهة لوزير التربية الوطنية تنتظر الرد في زمن كورونا

 
رسالة تذكير مستعجلة موجهة لوزير التربية الوطنية تنتظر الرد في زمن كورونا سعيد أمزازي وزيرالتربية الوطنية
وجهت كل من النقابة الوطنية للتعليم " CDT"،  الجامعة الوطنية للتعليم " FNE" التوجه الديمقراطي، رسالة تذكير إلى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، في موضوع "المطالبة بأجرأة ما تم الاتفاق عليه حول عدد من القضايا وبفتح الحوار"؛ تتوفر "أنفاس بريس" على نسخة منها.
 وجددت النقابتين المذكورتين مطالبهما في شأن "فتح حوار عاجل للحسم في مختلف الملفات النقابية العالقة والمطالب المشروعة للشغيلة التعليمية بكل فئاتها، والتعجيل بإخراج المراسيم التعديلية الخاصة بالفئات المتفق حولها في جلسات الحوار السابقة (الإدارة التربوية إسنادا ومسلكا، الترقي بالشهادات، المكلفين خارج سلكهم، التوجيه والتخطيط التربوي، دكاترة التربية الوطنية، المساعدون التقنيون والمساعدون الإداريون)"
 وأشارت ذات الرسالة إلى "تسوية الوضعيات المالية المتأخرة لمختلف الفئات التعليمية والتعويض عن المناطق النائية والسكنيات، والتعجيل بفتح حوار جاد و مسؤول يفضي إلى إصدار نظام أساسي عادل ومنصف وإدماج المفروض عليهم التعاقد والحسم النهائي في كل الملفات العالقة والمطروحة بما يضمن الاستجابة للمطالب العادلة والمشروعة للشغيلة التعليمية بكل فئاتها". 
وأعربت رسالة النقابتين عن رفضهما " الهروب إلى الأمام، من طرف الحكومة ووزارة التربية وإدارتها، بداعي الجائحة"، حيث شددتا على مطلب "جعل حد للتدبير الانفرادي للوزارة للشأن التعليمي وما خلفه من ارتباك ستزداد حدته مع تصاعد عدد الإصابات المسجلة في المؤسسات التعليمية.. "، فضلا عن "إيجاد حل لوضعية الأساتذة والإداريين الذين يعانون من أمراض مزمنة وللنساء الحوامل بالنظر لوضعيتهم المناعية الهشة" حسب نفس الرسالة التي جددت ونرفض النقابتين ما يسمى بـ "التعليم عن بعد".