الاثنين 30 نوفمبر 2020
مجتمع

انهيار جزء من عمارة بمراكش وهذه هي الخسائر

انهيار جزء من عمارة بمراكش وهذه هي الخسائر العمارة كانت في طور البناء 

تمكنت عناصر الوقاية المدنية من إنقاذ عدد من العاملين في ورش بناء من تحت أنقاض عمارة بزنقة سوريا بحي جليز بمراكش، أنهار فجأة جزء منها  مساء يوم الجمعة 11 شتنبر 2020، حالة أحدهم حرجة،  ومازال شخص واحد تحت الركام بين الحياة والموت.

وعلمت " أنفاس بريس" أن عمارة كانت في طور البناء  ويتعلق الأمر ببناء مصحة خاصة بالحي المذكور، وقد تم نقل جميع المصابين الذين تم إنقاذهم الى قسم المستعجلات لتلقي العلاجات الضرورية ، فيما فتحت السلطات الأمنية تحقيقاتها  على الفور لمعرفة أسباب هذا الانهيار.

آخر المعطيات التي حصلت عليها " انفاس بريس" تشير الى فرضية مفادها ، أن عمال بناء داخل هذا الورش لاحظوا عدم تقيد مسؤول عن الورش باستعمال الخرسانة المناسبة ، ما يعني أن هناك تلاعبات كانت تتم في الخفاء من أجل الكسب غير المشروع،  ليبقى الضحية في  الأخير هو العامل المصاب، المغلوب على أمره.