الاثنين 26 أكتوبر 2020
سياسة

مراكش.. الحزب الاشتراكي الموحد يحذر من الانزلاق نحو كارثة حقيقية على صحة المواطنين

 
مراكش.. الحزب الاشتراكي الموحد يحذر من الانزلاق نحو كارثة حقيقية على صحة المواطنين نبيلة منيب الأمينة العامة للحزب
متحدثا عن الحالة الوبائية في المغرب وعلى مستوى جهة مراكش آسفي، وقف مكتب فرع المدينة جليز للحزب الاشتراكي الموحد على الأوضاع الكارثية التي آلت إليها صحة المواطنين بمراكش...حيث يرتفع عدد المصابين بالوباء يوميا ويرتفع عدد الوفيات بسبب هذا الوباء. 
وتحدث البيان الصادر عقب اجتماع المكتب يوم الثلاثاء 18 غشت 2020، عن "  التدهور المضطرد لأحوال بنيات استقبال المصابين بكوفيد 19 أي المؤسسات الصحية العمومية بمراكش إن على مستوى التجهيزات أو على مستوى الخدمات ويخص بالذكر مستشفى محمد السادس، مستشفى ابن طفيل، مستشفى ابن زهر ومستشفى الأنطاكي..إذ تعرف هذه المستشفيات خصاصا مهول افي الأجهزة (الأسرة، المعدات، أجهزة التنفس الاصطناعي، وسائل الكشف..) بل وحتى الخصاص في التحليلات(tests) الضرورية.. 
كما وقف المكتب على تدهور الخدمات داخل هذه المستشفيات من نظافة.. وأكل..مما يؤدي إلى مزيد من انتشار العدوى بين المرضى داخل هذه المستشفيات بل وداخل الأطقم الصحية التي باتت تعاني من انتشار العدوى داخلها بشكل خطير.. " 
واكد البيان الذي توصلت "أنفاس بريس " بنسخة منه " إن ارتفاع الإصابات داخل الأطقم الصحيةو التي تعتبر بحق بمثابة جنود حقيقية في معركة مواجهة الوباء.. والتي ما فتئت تبذل التضحيات تلو التضحيات منذ بداية الوباء.. لهو مؤشرعلى الانزلاق نحو كارثة حقيقية على صحة المواطنين.. "
 
وبوقوفه على هذه الاختلالات الكبيرة في التدبير الصحي ضد الوباء يعلن للرأي العام ما يلي: 
_تحميله كامل المسؤولية للدولة المغربية ومعها الإدارة الصحية المحلية في ما آلت إليه الأوضاع الصحية للمواطنين والأطقم الصحية من تدهور متسارع
_دعوته للإدارات الصحية المسؤولة للإسراع بالنهوض بأوضاع المستشفيات وذلك بتوفير المعدات والأجهزة وتجويد الخدمات المقدمة للمصابين بالوباء وللمرضى بشكل عام.. 
_دعوته للدولة المغربية إلى إنشاء مستشفيات ميدانية، بشكل عاجل، مجهزة بالمعدات اللازمة للكشف المبكر عن الوباء وذلك لتفادي وصول المصابين إلى المرحلة الحرجة المفضية إلى الموت.
_دعوته الدولة المغربية لسن إلزامية العمل في المستشفيات الميدانية بالنسبة للعاملين في القطاع الصحي الخاص( أطباء وممرضين) وذلك للمساهمة الفعلية في مواجهة الوباء إلى جانب زملائهم في القطاع العمومي باعتبار هذه المساهمة واجبا وطنيا
_ تضامنه اللامشروط مع العاملين في قطاع الصحة على خلفية نضالاتهم المشروعة.. وتثمينه عاليا لمطالبهم التي تصب في مصلحة المواطنين.. والوطن، في مواجهة الوباء .