الاثنين 26 أكتوبر 2020
مجتمع

كورونا تطرق أبواب ثكنة الوقاية المدنية باليوسفية.. اقرأ التفاصيل

 
كورونا تطرق أبواب ثكنة الوقاية المدنية باليوسفية.. اقرأ التفاصيل تم تسجيل حالة مؤكدة في صفوف الوقاية المدنية باليوسفية (الصورة أرشيفية)

اقتحم مرض كورونا اللعين أبواب ثكنة الوقاية المدنية بمدينة اليوسفية دون استئذان يوم الاثنين 10 غشت 2020، بعد أن تم تسجيل حالة مؤكدة في صفوف عناصرها.

 

وأكد مصدر موثوق لجريدة "أنفاس بريس"، أن العنصر المصاب بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19، كان قد قضى مؤخرا إجازته المهنية بمدينة أسفي، وبعد التحاقه بالعمل في صفوف عناصر الوقاية المدنية بمدينة اليوسفية لوحظت عليه أعراض كورونا، مما استوجب إخضاعه للتحاليل المخبرية التي كانت نتائجها إيجابية.

 

هذا وبعد اكتشاف الحالة المؤكدة، تقرر إجراء التحاليل المخبرية على عينات كل عناصر الوقاية المدنية باليوسفية للتأكد من خلوها من الإصابة جراء احتكاكهم بزميلهم في العمل الذي يخضع للعلاج والحجر الصحي.

 

جدير بالذكر أن عناصر الوقاية المدينة بمدينة اليوسفية خاصة، وبالإقليم عامة، قد اشتغلت بحنكة واستماتة كبيرتين منذ إعلان الحرب عن الجائحة، بتنسيق مع كل مكونات لجنة اليقظة والسلطات العمومية والصحية، وكانت في الصفوف الأمامية لنقل المشكوك في إصاباتهم للكشوفات الصحية، واستنفار كل مواردهم البشرية واللوجيستيكية لخمة المواطن اليوسفي في زمن كورونا.