الأحد 27 سبتمبر 2020
كورونا

هذه هي حقيقة الإصابات باليوسفية، وهكذا تمددت كورونا بأقاليم جهة مراكش أسفي

هذه هي حقيقة الإصابات باليوسفية، وهكذا تمددت كورونا بأقاليم جهة مراكش أسفي تتصاعد أرقام الإصابات بوتيرة ملحوظة بعمالة إقليم اليوسفية
 الوضعية الوبائية بجهة مراكش أسفي يوم 8 غشت 2020، عرفت ارتفاعا ملحوظا على مستوى الإصابة بفيروس كورونا، وكذا حالات الشفاء والإماتة، حيث لم تستثني الجائحة أي إقليم من الأقاليم السبعة بالجهة.
وحسب المعطيات المتوفرة لجريدة "أنفاس بريس" فقد بلغ عدد الإصابات بعمالة مراكش يوم 8 غشت 2020، إلى ما مجموعه 1215 حالة إصابة مؤكدة، بعدما تماثل للشفاء 2115 مصاب.
وتم تسجيل وفاة 70 شخص بسبب مرض كورونا المستجد كوفيد 19 ، منذ شهر مارس الفارط من السنة الجارية.
من جهة أخرى تتصاعد أرقام الإصابات بوتيرة ملحوظة بعمالة إقليم اليوسفية حيث أصبح يتصدر الأقاليم الأخرى بعد عمالة مراكش، بعدد الإصابات البالغ مجموعها 31 حالة مؤكدة، فضلا عن تسجيل 6 حالات شفاء حسب بيانات المديرية الجهوية للصحة بجهة مراكش أسفي. 
ومن المعلوم أن إقليم اليوسفية ظل يقاوم أكثر من خمسة أشهر، إلى حدود مناسبة عيد الأضحى التي عرفت توافد مواطنين من مناطق موبوءة. مما تسبب في انتشار العدوى بخمس جماعات ترابية واختراق الفيروس لعدة أحياء بمدينة اليوسفية، كان آخرها حي السعادة صباح يوم السبت 8 غشت الجاري بعد اكتشاف بؤرة عائلية.
في سياق متصل سجلت عمالة الحوز 26 إصابة مؤكدة، وشفاء 195 حالة ، في حين أن حالات الإماتة بلغت ثمانية أشخاص.
 أما على مستوى عمالة أسفي فقد تراجعت بها عدد الإصابات إلى 19 حالة مؤكدة، مع ارتفاع حالات الشفاء إلى 742 حالة في حين تم الإعلان عن وفاة 4 حالات .
من جانب آخر تراجعت حالات الإصابات المؤكدة بعمالة الرحامنة حيث لم تتجاوز إلى حدود اليوم السبت 8 غشت 2020، 13 حالة مؤكدة في حين تم شفاء 279 حالة ووفاة حالتين منذ شهر مارس الفارط. 
وعلى مستوى عمالة الصويرة، فبدورها لم تسجل سوى 11 إصابة مؤكدة وشفاء 14 حالة مقابل وفاة حالتين بسبب كوفيد 19 . 
في حين تم تسجيل 10 حالات مؤكدة بعمالة قلعة السراغنة التي شفي بها 67 حالة وعرفت وفاة واحدة فقط. 
ولم يسجل في عمالة إقليم شيشاوة سوى حالتين مؤكدتين بعد شفاء 21 حالة ووفاة مريض واحد فقط.