الأحد 20 سبتمبر 2020
سياسة

"العثماني" أخطر من حشرة "العث" التي تعيش من قشور جلد الإنسان!!

"العثماني" أخطر من حشرة "العث" التي تعيش من قشور جلد الإنسان!! سعد الدين العثماني الأمين العام للبيجيدي ورئيس الحكومة وفي الإطار حشرة العث

خرجات سعد الدين العثماني على حسابه الفايسبوكي الذي أصبح يشبه "حائط مبكى"، أصبحت لا تثير إلا الغثيان، في محاولات يائسة لتبرير قرار "ظالم" في حق شرائح واسعة من المواطنين "المخدوعين" بالفردوس الذي وعدهم به "البيجيدي".

 

يقول المثل الشعبي "البكا ورا الميت خسارة"، وبكائيات العثماني لن تعيد للناس كرامتهم المهدورة في "أحد" أسود لن يمحى من ذاكرة الفواجع والفضائح.

 

العثماني في "فاصل" بكائي جديد يخرج ليطمئن المغاربة أن معطيات حوادث السير يومي 26 و27 يوليوز لا تختلف عن المعطيات المسجلة خلال نفس الفترة من السنة الماضية!!

 

لماذا هذا التنبيه يا ترى؟

ليبرئ "العثّ-مان" ذمته وحكومته من دماء حوادث السير التي ارتفعت في اليومين المذكورين، وينفي علاقتها بقرار منع التنقل الذي اتخذته الحكومة، بمبرر حماية المواطنين من انتشار فيروس "كورونا" خلال عطلة العيد!!

 

بمعنى أن القضية تحصيل حاصل والمغاربة تعودوا على إزهاق أرواحهم في الطرقات، والحكومة لا تتحمل المسؤولية، وإنما المواطنون هم المتهورون و"الانتحاريون". وقرار إغلاق المدن التسع بتلك الارتجالية لم يكن قرارا ساديا، ولم يخلق ذعرا وهيجانا واكتظاظا في الطرقات وداخل المحطات، ولم يرسم صورة مصغرة للجحيم، ولم يعط الانطباع بأن "العُثّ-ماني" كان مصعوقا مثل المغاربة بخبر منع التنقل، حتى أنه لا يعرف عدد المدن بالتحديد التي قاموا بتشميع أبوابها!!

 

معلومة لها علاقة بما سبق:

يبلغ طول حشرات العث من 0,2 إلى 0,3 ملم. لها ثمانية أرجل وهي الأقرب من عائلة العناكب وحشرة القراد، باستثناء أنها تسبب الحساسيات، فهي لا تعض ولا تنشر أي نوع من العدوى. تعيش من قشور جلد الإنسان والحيوانات وبعض الأنواع يعيش من غبار الدقيق. حشرة العث تعيش فقط لشهر واحد، ولكن الأنثى تضع من 20 إلى 30 بيضة في المرة، ويؤدي التناسل إلى أكوام من العث عند توفير البيئة الداخلية شروط جيدة لذلك.