السبت 31 أكتوبر 2020
مجتمع

تدوينة حول الحلال والحرام تشعل حربا بين المحامين وكتاب الضبط بالدار البيضاء

 
تدوينة حول الحلال والحرام تشعل حربا بين المحامين وكتاب الضبط بالدار البيضاء المحامي مراد فوزي
تسببت تدوينة المحامي مراد فوزي عضو هيئة المحامين بالدار البيضاء في جر موجة سخط عليه وامتعاض من قبل كتاب الضبط، بعد أن تساءل عن أحقية الأجر الذي يتلقاه موظفو المحاكم في ظل جائحة كورونا بالرغم من عدم اشتغالهم في المحاكم على حد تعبير المحامي فوزي، قائلا: "سؤال في الشرع:
موظفو المحاكم يتقاضون أجورهم كاملة منذ شهرين دون أداء أي عمل و سيستفيدون من عطلهم السنوية بعد الحجر... حلال أم حرام؟!"
وانتفض كتاب الضبط بالعاصمة الاقتصادية ضد مضمون هذه التدوينة معتبرين إياها مساسا صريحا بهم وقال أحد أطر كتابة الضبط: "قفز صاحب التدوينة على جميع القطاعات، وتعمد بسبق إصرار توجيه عبارات فيها قذف في حق هيئة كتابة الضبط، نعم هو قذف، ربط عمل كتابة الضبط في هذه الظرفية الوبائية بمصطلحي الحلال والحرام هو قذف سافر.. ليس هناك أي مبرر لتوجيه الاتهامات في حق موظفي كتابة الضبط، للأسف هو لا يتوفر على معلومات دقيقة.. .
ويبقى السؤال المحير لماذا كل هدا التهجم على هيئة كتابة الضبط بالذات، والغريب في الأمر تهجم جاء في ظرفية وصفت بالجائحة العالمية، ظرفية وبائية لها قاسمين مشتركين الحياة والموت، الأخ صاحب التدوينة قفز على كل هده الحقائق وقصد بإصرار وترصد استهداف هيئة كتابة الضبط، الهيئة التى ظلت وستظل عنوانا بارز للشرف وخط عريض يجب التمعن فيه قبل قلب الصفحة".
وتعرف عدد من منصات التواصل الاجتماعي ردود فعل متباينة بين أنصار هذا المحامي وكتاب الضبط، تحول أحيانا لمساس بالمهنتين.