الاثنين 27 سبتمبر 2021
مجتمع

إصابة برلماني بفيروس كورونا.. ومجلس النواب في المغرب يوصي بتجنب القبل

إصابة برلماني بفيروس كورونا.. ومجلس النواب في المغرب يوصي بتجنب القبل مقر البرلمان المغربب
أكدت مصادر صحفية فرنسية، يوم الجمعة 6 مارس 2020، أن من بين الأشخاص المصابين بفيروس كورونا في فرنسا عضو برلماني تم وضعه في العناية المركزة، إثر تدهور حالته.
وحسب آخر الاحصائيات فإن إجمالي عدد المصابين بالمرض في فرنسا حتى الخميس 5 مارس 2020بلغ 423 شخصاً، بينهم النائب "جان لوك ريتزر".
وجرى تأكيد إصابة "ريتزر" بفيروس كورونا المستجد، وقد تم نقله إلى وحدة العناية المركزة في مستشفى ملهوس، إثر تدهور حالته، بحسب المصادر.
وأعلنت رئاسة الجمعية الوطنية، إصابة نائب عن حزب "الجمهوريين" وموظف في البرلمان بالفيروس، فيما يشتبه بإصابة ثالثة.
يذكر أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ،حذّر من أنّ بلاده تسير نحو وباء "لا يرحم" وسط ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد إثر تسجيل 138 حالة جديدة وبلوغ الوفيات سبعاً منذ يناير 2020.
على الصعيد المغربي، دعا مجلس النواب موظفيه إلى اتخاذ التدابير الوقائية للحماية من هذا الفيروس، عبر الامتناع عن الحضور للعمل في حالة الإصابة بأعراض مرض فيروس كورونا وإثبات ذلك بشهادة طبية، وتجنب الاتصال القريب مع اي شخص خارج المجلس تظهر عليه أعراض المرض، كما اوصت المذكرة الإدارية الموقعة من قبل الكاتب العام للمجلس بتجنب المصافحة اليدوية او تبادل القبل كما سرت به العادة بالمغرب، وتجنب ملامسة مقابض الأبواب ودرابيز السلالم، وعدم التحاق اي موظف كان في مهمة خارج المغرب إلا بعد التأكد من سلامته الصحية.