السبت 18 مايو 2024
اقتصاد

جمعية انفوكت لموظفي الجماعات الترابية تعلن عن تنظيم مسيرة غضب في هذا التاريخ

 
 
جمعية انفوكت لموظفي الجماعات الترابية تعلن عن تنظيم مسيرة غضب في هذا التاريخ حسن بن البودالي رئيس جمعية انفوكت لموظفي الجماعات الترابية
أعلنت الجمعية الوطنية لموظفي الجماعات الترابية بالمغرب عن تنظيم مسيرة يوم 24 أبريل 2024 بالرباط انطلاقا من ساحة البرلمان في اتجاه مقر وزارة الداخلية تحت شعار: "لسنا حائطا قصيرا، ولن نقبل بالذل"..
ودعت الجمعية في بلاغ توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه، الشغيلة الجماعية للمشاركة في مسيرة احتجاجية على واقع الذل والحكرة اللذان تكرسهما الحكومة ووزارة الداخلية بحق موظفي الجماعات الترابية خاصة وأن جميع القطاعات تجري حوارات قطاعية ناجحة تفضي إلى نتائج ملموسة ومرضية لموظفيها، وعلى النقيض من ذلك يقول البلاغ فإن الشغيلة الجماعية محرومة حتى من الحق في الجلوس إلى طاولة الحوار، وبالأحرى أن تتم الاستجابة لمطالبها العادلة والمشروعة.
واعتبرت جمعية انفوكت هذا الواقع تمييزا عنصريا لا يمكن السكوت عنه.
وأضاف البلاغ أنه في ظل الخرق الواضح والمفضوح للمواثيق الدولية وللدستور، والخرجة النضالية الشجاعة وغير المسبوقة لنقابات التنسيق الرباعي التي سمت الأشياء بمسمياتها.
تدعت الجمعية الوطنية لموظفي الجماعات الترابية، الشغيلة الجماعية بكل مكوناتها من موظفين وعمال التدبير المفوض والعمال العرضيين وعمال الإنعاش إلى جعل المسيرة محطة انتفاضة وغضب عارمين، وجعله يوما تاريخيا مشهودا، للتعبير عن سخط الشغيلة الجماعية تجاه وزارة الداخلية والحكومة. وإعادة الاعتبار للموظف الجماعي ولانتزاع كافة حقوقه العادلة والمشروعة مثل أقرانه في القطاعات الأخرى والتي حققت مكاسب كبيرة، مثل زيادات تتراوح بين 1400.00 و 4000.00 درهم في الشهر..