الاثنين 22 إبريل 2024
سياسة

بتكليف من الرئيس ماكرون.. وزير الخارجية الفرنسي يلتقي يوم الاثنين نظيره المغربي في الرباط

بتكليف من الرئيس ماكرون..  وزير الخارجية الفرنسي يلتقي يوم الاثنين نظيره المغربي في الرباط وزير الخارجية الفرنسي ستيفان سيجورنيه
يلتقي وزير الخارجية الفرنسي ستيفان سيجورنيه سيلتقي نظيره المغربي ناصر بوريطة، في الرباط يوم الاثنين  26 فبراير 2024 في مسعى لتحسين العلاقات بين البلدين بعد سلسلة من الأزمات الدبلوماسية. وأكدت ذات مصادر ديبلومسية أن هذه الزيارة تشكل خطوة قوية لفتح فصل جديد في العلاقة بين المملكة المغربية والجمهورية الفرنسية.

وسيحل ستيفان سيجورنيه يوم الأحد بالرباط بتكليف من  الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون،  شخصيا للعمل على إعادة العلاقات الفرنسية المغربية لسابق عهدها، وطلب منه  الرئيس بذل جهود شخصية في التقارب مع المغرب.
 
وشهدت السنوات الأخيرة توترات قوية للغاية بين المغرب وفرنسا، التي تعيش فيها جالية مغربية كبيرة. ومن أبرز أسباب التوتر سعي ماكرون إلى التقارب مع الجزائر، في حين قطعت الأخيرة علاقاتها الدبلوماسية مع الرباط عام 2021. وكان قرار فرنسا في شتنبر 2021 بخفض عدد التأشيرات للمغاربة إلى النصف، قد قوبل بانتقادات حادة في المغرب.

وأشارت المصادر الدبلوماسية إلى أن زيارة ستيفان سيجورنيه هي خطوة أولى نحو العمل "من أجل أجندة سياسية جديدة، في جميع المجالات، ذات أولويات مشتركة". كما وعدت باريس بالوقوف "إلى جانب المغرب في القضايا الأكثر حساسية". ومن المتوقع أن توضح فرنسا موقفها بشأن قضية الصحراء المغربية التي تعتبر قضية وطنية.