الاثنين 22 إبريل 2024
كتاب الرأي

عبد الرفيع حمضي: بنيامين……"عطاء الله"

عبد الرفيع حمضي: بنيامين……"عطاء الله" عبد الرفيع حمضي
"حينما أقود الجيش إلى (…….)  مندفعا بالغضب، فإنك لو كنت مختفيا في السماء أو في الأرض، فسوف أنزلك من الفلك الدوار، وسأُلقيك من عليائك إلى الأسفل كالأسد، ولن أدع حيا في مملكتك.
وسأجعل مدينتك وإقليمك وأراضيك طُعمة  للنار".
هذا نص رسالة واحدة  تؤرخ لحدثين متباعدين في التاريخ والجغرافية. لكن دعنا نتساءل: ما الفرق  بين، ما إذا كان هذا الجيش متوجها الى بغداد يوم 29 يناير 1258، أو إلى غزة يوم 7 اكتوبر 2023؟ وما هو الفرق بين أن يكون قائد الجيش هو هولاكو خان أو  بنيامين نتنياهو ؟
ألم  يقض المغول  بقيادة هولاكو على مظاهر الحضارة ببغداد؟  فقتلوا جيوشها ودمروا عمرانها وفتكوا بنخبتها ؟ 
أما نتناياهو لم يكفيه ذالك، فزاد ووأد الرضع وقتل الشيوخ والنساء والعابدين والساجدين ودمر المستشفيات والمدارس والمساجد والمقابر والمراحيض حتى ولازال .
هولاكو خان حاصر بغداد 12 يوما واستباحها 40 يوما فقط. وحملة الإبادة برواندا دامت   100 يوم سنة 1994، حيث شن القادة المتطرفون في جماعة الهوتو التي تمثل الأغلبية في رواندا حملة إبادة ضد الأقلية من قبيلة توتسي. واعتبرت حينها من طرف الرأي العام الدولي أنها أخطر جريمة ارتكبت ضد الإنسانية في القرن العشرين.
أما نتنياهو بنيامين، فهاهو يرقص في يومه 138 - والعداد لازال يدور- على أحشاء الأطفال وظفائر النساء، وصوت حاله  يقول: أنا أول رئيس وزراء ازداد  بهذه الارض سنة 1949 وعشت بها وسافرت وعدت في 1967 وحاربتكم واخدت إجازة من الجامعة بفيلادلفيا سنة 1973 وعدت أثناء الحرب  وقمت باللازم كذلك."
هذا هو بنيامين نتنياهو ؟ 
فهل فعلا لكل امرء من اسمه نصيب كما تقول العرب، وبنيامين في معجم المعاني بالعبرية تعني "ابن البركة"، اما نتنياهو فمعناها "عطاء الله. "وهكذا يصبح بنيامين نتنياهو هو "ابن البركة عطاء الله ".
ألم يستطع نتنياهو ببركته أن يجعل من الإعلام الغربي مجرد جوقة بالمزامير والطبول وهو يرقص ويرقص؟
الم يستهزئ بنيامين "عطاء الله" بالأمم المتحدة وبأمينها العام؟ ألم يتجاهل المحكمة الجنائية الدولية؟
ألم يحشرنا جميعا في دور  العبادة  لنصلي وندعو بلسان واحد ونقصف اليهود والصهاينة معا بصواريخنا  الشفوية  ' اللهم رمل نسائهم ويتم أبناءهم  … وننتظر  عودة الجيش الذي لا يقهر .
هولاكو خان لما توفي كان "آخر من دفن على قمة صخرة ارتفاعها نحو 300 متر، فوق سواحل جزيرة شاهي في بحيرة أرومية، وكان التقليد السائد عند المغول أن تدفن جواريه معه ليخدمنه في الحياة الأخرى كما يعتقدون، وكان هولاكو آخر أمير دفن وفق التقاليد المغولية".
لكن بغداد قامت من جديد .
فهل سيكون نتانياهو آخر رئيس وزراء إسرائيل سيدفن بهذه الأرض المحتلة وتدفن معه هزائمنا وخوفنا  وتخاذلنا؟!
أما فلسطين فيقينا انها لن تموت، فهي قبل أن تكون بقعة جغرافية فهي قضية وعقيدة.