الثلاثاء 16 يوليو 2024
مجتمع

منظمة: غرس النخيل بشكل عشوائي في مرتيل يعد جريمة بيئية وتراثية

منظمة: غرس النخيل بشكل عشوائي في مرتيل يعد جريمة بيئية وتراثية
وجهة جمعية حركة مغرب البيئة 2050 مراسلة الى رئيس جماعة مرتيل بشأن الغرس العشوائي للنخل الرومي، أشارت من خلالها أن المغرب يحتل المرتبة الثانية من حيث التنوع البيولوجي على مستوى حوض البحر الأبيض المتوسط، الأمر الذي يفرض بحسب الجمعية الاهتمام العالي والحرص الشديد على ثرواتنا الطبيعية ذات الطابع الهش.

وأضافت في نفس المراسلة التي توصلت جريدة " أنفاس بريس " بنسخة منها : " لا يمكن أن نتعامل مع المغرب في تهيئته الترابية ببساطة وعبث وإهمال وتماطل ولا يمكن أن نصنفه موطنا للنخيل على جل ترابه " مشيرة بأن النخيل من نوع " الفنيكس داكتيليفرا " أو النخيل البلدي يتوقف مستواه البيومناخي بجهة مراكش شمالا وفكيك شرقا.
كما انتقدت نفس الجمعية فرض مدبري الفضاء العام بجل جماعاتنا الترابية للنوع الدخيل الأمريكي الأصل " الواشنطونيا " أو " البريتشارديا "، وقالت إنه بالمفهوم الحقوقي البيئي فهذا السلوك اللامسؤول يصنف بالجريمة البيئية والتراثية كما أن عدم التدخل لوقفه يعد جريمة في حق الأجيال المقبلة، مبدية أسفها الشديد لتغييب الضمير المهني والوطني وانعدام الإنصات للكفاءات المتخصصة في الميدان، مما أدى الى تشويه الهوية المنظرية للمدن المغربية وأصبحت كلها متشابهة ومستنسخة غير وفية لذاكرتها .