الجمعة 12 أغسطس 2022
سياسة

أصوات تطالب المغرب بالتخلي عن لعب دور الدركي لحساب إسبانيا

أصوات تطالب المغرب بالتخلي عن لعب دور الدركي لحساب إسبانيا

بدأت الأصوات ترتفع لمطالبة الحكومة المغربية بالتخلي عن لعب دور الدركي لفائدة إسبانيا وباقي دول أوربا،عبر تخفيف حالة الاستنفار الأمني في الحدود مع المدينتين المحتلتين "سبتة" و"مليلية". الدعوة جاءت في سياق اللعبة القذرة التي تلعبها إسبانيا مع المغرب بإغراقه بالجهاديين والجانحين القادمين من سبتة ومليلية، فضلا عن تلكؤ إسبانيا في اعتقال الفارين والمبحوث عنهم من طرف المغرب.

فبما أن المغرب أظهر تشددا في مراقبة "حدوده" مع المدينتين المحتلتين كان يفترض -حسب هؤلاء- أن تقوم إسبانيا بدورها في حماية المغرب ومنع تسلل المتطرفين والمجرمين من "حدودها" مع المغرب، خاصة وأن الأحياء المهمشة جدا، التي تحتضن التطرف والإجرام في المدينتين المحتلتين، توجد على مرمى حجر من التراب المغربي.