السبت 28 يناير 2023
رياضة

الأرجنتين -هولندا من أجل مقعد في نصف النهاية لكأس العالم بقطر 2022

الأرجنتين -هولندا من أجل مقعد في نصف النهاية لكأس العالم بقطر 2022 مدرب الأرجنتين "ليونيل سكالوني" ومدرب هلندا فان خال (يمينا)
لقاء ربع نهاية كأس العالم بقطر 2022 بين الطواحين(هولندا) والأباسيط (الأرجنتين) يكتسي أهمية بالغة بالنسبة للمنتخبين، فمنتخب هولندا لم يفز بعد بكأس العالم رغم وصوله للنهاية ثلاث مرات سنوات 1974-1978-2010.
 
أما منتخب الأرجنتين فقد فاز مرتين بالكأس العالمية سنة 1978 ببلاده أمام نفس خصم اليوم هولندا وسنة 1986 بالمكسيك أمام ألمانيا، المواجهة بين الفريقين على مر السنوات سواء مباريات رسمية أو حبية منحت لهولندا الفوز 4 مرات ومرتين للأرجنتين و3 تعادلات. هولندا بلاعبين شباب تطمح أن تصل للمربع الذهبي ولما لا لعب النهاية و الفوز بأول كأس للعالم، الأرجنتين تبحت عن لقب غاب عن خزينتها منذ 36 سنة، "ليونيل ميسي" فاز بكل الألقاب ولا ينقصه سوى كأس عالمية، شارك مع بلاده في خمس نسخ منذ 2006 إلى الأن، استطاع أن يصل للنهائي مرة واحدة بالبرازيل 2014 لكن ضاع منه اللقب لصالح ألمانيا، ليقرر اعتزال اللعب الدولي مع منتخب بلاده بعد مونديال روسيا 2018 ليتراجع عن قراره ويشارك في نسخة قطر 2022 وكله طموح للظفر بالكأس في اخر مشاركة له حيث يبلغ 35 سنة.

مدرب الأرجنتين "ليونيل سكالوني" هيأ فريقه ليستمر في المنافسة حتى النهاية حيث قال في الندوة الصحفية:" نطلب من الجمهور أن يستمتع باللعب بمشاهدة فريقه الوطني، سنترك كل شيء من أجل القميص الذي يمثل البلد، انها كرة القدم وعندما تنتهي المباراة أتمنى أن نكون فرحين بالنتيجة، وسيشعر المحبين بما يقدمه هذا المنتخب".

أما مدرب هولندا "فان خال" فيقول من خلال الندوة الصحفية:" كرة القدم الحالية لا علاقة لها بما كانت عليه سنة 1998، لما كانت تلعب بطريقة مفتوحة، اللعبة تطورت منذ زمان" ثم أضاف:" رغم انني لا أريد أن أقلل من أهمية الفرق الأخرى انتصرنا، الأرجنتين والبرازيل اللتين لا محالة سنقابلهما هما فريقين مختلفين عن المنتخبات التي وجهناها في دور المجموعات أو في دور الثمن." 
سننتظر لمن ستؤول نتيجة هذه المباراة، لهولندا أم لأصدقاء ميسي للاستمرار في المنافسة.