السبت 4 فبراير 2023
كتاب الرأي

سعيد جعفر: المغرب رقم 8 في الفيفا

سعيد جعفر: المغرب رقم 8 في الفيفا سعيد جعفر
هذا الرقم لم يكن وليد الصدفة. كل قول بهذا سيكون ظلما في حق جهود متعاظمة تم القيام بها طيلة عشر سنوات الأخيرة على الأقل.
اليوم كان السيد وليد الركراكي و22 لاعبا ومعهم سطاف تقني وطبي يحملون كل الرأسمال الذي الرمزي والنفسي الذي تم رصده منذ سنوات. 
لم يعد المغرب يتحرك كإطفائي لاطفاء الحرائق أو ممونا يصنع أفراحا موسمية قد توظف كأسبرين للتهدئة. 
المغرب الذي أصبح اليوم من بين الثمانية الكبار في الفيفا قياسا على تأهل منتخبه لدور الربع في مونديال قطر، هو نفسه الذي تأهلت نساؤه وشبابه وفتيانه لكأس العالم، وفازت فرق منه بالبطولات القارية لدوري الابطال والاتحاد الافريقي.
نتيجة اليوم هي تراكم ضمن التراكمات الايجابية التي تحقق في الاقتصاد والسياسة والحقوق والمجتمع، وسيكون من الجيد أن يتم استثمار هذه الحافزية لتحقيق مزيد من العدل الإجتماعي خصوصا.
من حق أي مواطنة ومواطنة مغربية أن تفتخر اليوم تحقق، وسيكون من حق ملك البلاد الذي يقود بجهد ملحوظ برؤية استشرافية واضحة أن يسعد لأن المملكة تتقدم بوضوح ودقة.
سيكون أيضا من المفرح أن تتوسع العدالة الاجتماعية لتمس فئات أوسع وأن تتوسع الجهود المبذولة وأن تتخلى الفئات النافذة عن جزء من جشعها وطمعها الذي يضر بجهود الدولة وآمال الناس في تكافؤ الفرص والمساواة والعدل الاجتماعي.