الثلاثاء 7 فبراير 2023
مجتمع

الاحتقان يعود من جديد للمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بالبيضاء

الاحتقان يعود من جديد للمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بالبيضاء المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بالبيضاء
بعد هدنة قصيرة للصراع الذي هز المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بالبيضاء، عادت المواجهة بين مجموعة من الأساتذة والمدير بالنيابة إلى الواجهة من جديد لهذه المؤسسة. إذ قرر المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بالبيضاء الدخول في تصعيد جديد ضد المدير بالنيابة، بشن إضراب عن العمل لمدة 24 ساعة ومقاطعة جميع الدروس وكافة الأنشطة البيداغوجية والعلمية يوم الإثنين 21 نونبر 2022، مع تنظيم وقفة احتجاجية أمام المؤسسة.

وأكد المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بالبيضاء العزم الراسخ للأساتذة للدخول في مسلسل نضالي تصعيدي من خلال جميع الأشكال النضالية إلى غاية تدخل الوزارة الوصية لوضع حد لما وصفها بالتجاوزات والخروقات التي تعرفها المؤسسة والكشف عن نتائج  الافتحاص مع ترتيب المسؤوليات والجزاءات.

وأكد المكتب المحلي، تنفيذ إضرابات أسبوعية بوتيرة تصاعدية تبدأ ب 24 ساعة قابلة للتمديد، في أفق المقاطعة الشاملة لجميع الأنشطة البيداغوجية والعلمية بالمؤسسة. 

وندد المكتب المحلي في بلاغ له  بـالاكتظاظ المهول الذي تشهده المؤسسة، إذ أن اللوائح النهائية للطلبة لم يتم حصرها بشكل نهائي لحد الساعة وذلك بسبب استمرار قبول طلبات الانتقال من مدارس أخرى، إلى درجة أن الطاقة الاستيعابية لقاعات التدريس، كما يقول البلاغ، لم تعد تتسع للطلبة، كما أن الإدار ة لم تقم إلى حدود الساعة بالإفصاح عن لجنة الانتقاء و بنشر لوائح المستفيدين من الانتقال كما تعهدت في الإعلان الموجه للطلبة الراغبين في الاستفادة من الانتقال نهاية الموسم الجامعي المنصرم، وذلك رغم مراسلة الرئاسة والوزارة في الموضوع.