الثلاثاء 16 إبريل 2024
مجتمع

العدول الشباب يعبرون عن غضبهم الشديد ضد بعض مجالس الموثقين..

العدول الشباب يعبرون عن غضبهم الشديد ضد بعض مجالس الموثقين.. جانب من الوقفة الاحتجاجية
عبرت الجمعية المغربية للعدول الشباب عن استهجانها واستغرابها من الهجمة التي شنتها بعض المجالس الجهوية للموثقين في خرجاتها الإعلامية وبياناتها الأخيرة ضد مهنة التوثيق العدلي التي تعتبر مهنة مرتبطة بهوية المجتمع المغربي في إطار ما خولها القانون من ولاية توثيقية شاملة.

وأشارت الجمعية في بيان توصلت جريدة " أنفاس بريس " بنسخة منه أن مهنة التوثيق العدلي كانت ولازالت من بين المهن القضائية اللصيقة بالمجتمع المغربي، كما أنها ضامنة للأمن التعاقدي، معبرة عن شجبها لما يروج ضد مهنة التوثيق العدلي من مغالطات لتغليط عموم المواطنين وضمنها الحديث عن كون آلية صندوق الإيداع هو اختصاص حصري للموثقين دون غيرهم، بينما الحقيقة – تضيف – أن صندوق الإيداع والتدبير هو مؤسسة عمومية تمثل آلية لضمان أموال المرتفقين وليس اختصاص لمهنة دون أخرى.

وأكد البيان أن ترسيخ الدولة الاجتماعية والمساواة وتكافؤ الفرص بين المهنيين لا يتأتى إلا بقوانين تتجسد فيها المبادئ الدستورية والعدالة التشريعية دون تمييز أو ريع تشريعي.

كما حملت الجمعية المشرع المالي كامل المسؤولية عن النهج الإقصائي الذي كرسته القوانين المالية في سنوات سابقة لا سيما المادة 93 في قانون مالية 2010 والمادة 63 من القانون المالي 2020، وهو النهج الذي تعزز من خلال المادة 8 من مشروع القانون المالي 2023.