السبت 25 مايو 2024
مجتمع

الجبهة الاجتماعية تواصل احتجاجاتها وتعلن عن وقفات احتجاجية وطنية في هذا التاريخ

 
 
الجبهة الاجتماعية تواصل احتجاجاتها وتعلن عن وقفات احتجاجية وطنية في هذا التاريخ مسيرة وطنية شعبية ضد غلاء الاسعار بالمغرب
أعلنت الجبهة الاجتماعية المغربية عن تنظيم مسيرة وطنية شعبية يوم الأحد 4 دجنبر 2022، انطلاقا من ساحة باب الاحد بالرباط تحت شعار " جميعا ضد الغلاء والقمع والقهر".

جاء ذلك عقب انعقاد الملتقى الوطني للجبهة الاجتماعية المغربية، يوم السبت 12 نونبر 2022، والذي تدارس الأوضاع المزرية التي تعاني منها أوسع من العمال والكادحين والطلبة والمعطلين والفلاحين الصغار وعموم سكان البادية وأجزاء واسعة من الفئات الوسطى، نتيجة تفاقم مسلسل غلاء أسعار المحروقات وكل المواد الأساسية لدرجة غير مسبوقة في تاريخ المغرب.
وجاء في بلاغ للجبهة توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منه أن ما "زاد الطين بلة، مشروع قانون المالية 2023 الذي جاء ليعمق معاناة المواطنين من خلال تدابير عدة، وتهميش المرفق العمومي من تعليم، وصحة، ناهيك عن السكن، وتكريس العمل بالعقدة في الوظيفة العمومية، واستهداف عدة فئات، خاصة المحامين، والموثقين، مقابل تقديم هدايا ضريبية هامة للأثرياء، فاقت انتظارات الباطرونا، في ظل مناخ يتسم بتفشي الفساد والرشوة ونهب المال العام والثروات الطبيعية والأراضي السلالية وأراضي الجموع وأراضي الدولة".

وتوقف اللقاء عند الحوار الاجتماعي، مشيرا أنه "تأكد بالملموس أنه لا يتسم بالجدية، وغير منتج طالما أن الحكومة، والباطرونا ترفضان الاستجابة لمطالب الحركة النقابية، وعلى رأسها الزيادة في الأجور، وتخفيف فعلي للعبء الضريبي على الأجراء، واحترام الحريات النقابية، وحل أزمة التقاعد بعيدا عن جيوب الأجراء".

وزاد المصدر ذاته قائلا إن هذا المسلسل من الزحف على مكتسبات، وحقوق المواطنين، وتفقيره من جهة، وإغناء الأغنياء من جهة ثانية يكمن في جوهر النموذج التنموي المتبع القائم على التبعية، والاحتكار، والريع، والاستبداد، وفاقمته حكومة الباطرونا، ولن يتوقف إلا بالمزيد من النضال الوحدوي والمتواصل على أكثر من صعيد".