الجمعة 23 فبراير 2024
مجتمع

البكاوي : حراس الأمن الخاص بإقليم الناظور يتعرضون لأبشع أنواع الاستغلال

البكاوي : حراس الأمن الخاص بإقليم الناظور يتعرضون لأبشع أنواع الاستغلال محمد البكاوي
قال محمد البكاوي، الكاتب الإقليمي للنقابة الوطنية لحراس الأمن الخاص وأعوان النظافة والطبخ بإقليم الناظور في تصريح لجريدة "أنفاس بريس" إن حراس الأمن الخاص بالمؤسسات التعليمية بالإقليم يعانون كثيرا جراء انتهاك شركات المناولة العاملة في القطاع لقانون الشغل، فهم محرومون من الحد الأدنى للأجور- يقول البكاوي-الى جانب عدم التصريح ببعض الحراس لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي أو التلاعب في التصريح بعدد أيام العمل، الى جانب حرمانهم من التغطية الصحية، دون حسيب ولا رقيب.
وأضاف البكاوي أن تعنت شركات المناولة وتنكرها لكل الالتزامات يتم أمام صمت وتواطؤ المسؤولين في الإقليم وأيضا في المديرية الإقليمية للتعليم بشأن تطبيق القانون وحماية المستضعفين في هذا الملف الذي وصفه ب " الملف المأساوي الذي أزكمت رائحته الأنوف وأصبح نموذج في ضرب الأمثال عن الاستغلال البشري وضرب قوانين الشغيلة في إقليم الناظور"، مضيفا بأن حراس الأمن الخاص يتعرضون للتهديد بالطرد والتشريد في الكثير من الحالات.
وأشار البكاوي أن شركات الأمن الخاص تلجأ الى فسخ العقود مع العاملين في القطاع دون تمكينهم من الاطلاع على فحواها، وهي عقود – يضيف – لا تخضع لموافقة  الأطراف المعنية بما فيها عامل الإقليم والوزارة الوصية على القطاع.
ودعا البكاوي الجهات المسؤولة الى تقصي الحقائق حول الصفقات المربكة مع شركات الأمن الخاص والتدخل العاجل لمراجعة قانون هذه الصفقات، وكذلك وضع دفتر تحملات موحد لهذا القطاع تنص على إلزامية تطبيق مدونة الشغل.
كما دعا جميع الجهات المعنية الى تحريك هذا الملف على صعيد الوطني، لأن ما يجري في الناظور ماهو إلا مثال لما يجري في باقي أقاليم المملكة، من أجل إعادة الأمور الى نصابها و إعطاء كل ذي حق حقه.