الأربعاء 7 ديسمبر 2022
فن وثقافة

الشاعر بلعطار يسترجع ذاكرة مسار الراحلة الفنانة حفيظة الحسناوية

الشاعر بلعطار يسترجع ذاكرة مسار الراحلة الفنانة حفيظة الحسناوية الشاعر بلعطار إلى جانب الراحلة الشيخة حفيظة الحسناوية
في أواسط السبعينيات وبعد أن توفي الشيخ صالح السمعلي، وقبله الشيخ سي جلول، حيث كانا قد كونا بمعية خدوج العبدية وفاطنة بنت الحسين مجموعة رائعة وثقت أروع العيوط العبدية والمرساوية.
إلتقت الشيخة فاطنة بنت الحسين بمجموعة أولاد بنعكيدة الذين صعدوا إلى الساحة الفنية من خلال تسجيلهم لعدة أسطوانات غنائية من إنتاجهم، مزجت بين البراول الشعبية وغناء ظاهرة  المجموعات وإن اعتمدوا غالبا في عزفهم على آلة لوتار.
وقد كانت المرحومة الشيخة حفيظة الحسناوية إحدى الشيخات التي ارتكزت عليها المجموعة كطباعة ثانية وكانت بالفعل ساعدا أيمنا خصوصا عندما بدأ العياء يدب إلى جسم وحنجرة المرحومة فاطنة بنت الحسين.
حفيظة الحسناوية تشيخت بمدينة الشماعية على يد المرحومة خدوج الدوبلالية وهذا ما أوردته كشهادة في فيلم "دموع الشيخات" وأيضا حسب عدة شهادات لأناس عاشروا المرحومة الدوبلالية...والأكيد أنها أخذت عنها فقط الطابع الحصباوي والمرساوي، ولم تأخذ عنها الطابع الحوزي أو ربما أخذته عنها لكنها لم تغنيه.
رحم الله الفنانة حفيظة الحسناوية وخالص العزاء إلى زوجها الشيخ بوشعيب وإلى باقي أفراد المجموعة وإلى كل أفراد عائلتها وإلى كل محبيها. إنا لله وانا اليه راجعون