الاثنين 5 ديسمبر 2022
اقتصاد

مجلس النواب يدخل على خط توقف التنقيب عن الثروات الطبيعية والمعدنية

مجلس النواب يدخل على خط توقف التنقيب عن الثروات الطبيعية والمعدنية ليلى بنعملي وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، والنائب البرلماني عدي شجري
يزخر المغرب بمخزون وطني جد مهم من الثروات الطبيعية والمعدنية، ففضلا عن الفوسفاط، توجد مناجم معدنية أخرى كالحديد والرصاص، والفضة، والزنك، والنحاس، وغيرها في مختلف جهات المملكة. 
وفي هذا الإطار، تقدم النائب البرلماني عدي شجري، عضو فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، بسؤال كتابي، إلى وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، ليلى بنعملي، حول طرق وسبل استكشاف الثروات المعدنية والطبيعية الوطنية.
وأفاد البرلماني عدي فيسؤاله بكون مكتب الأبحاث والمساهمات المعدنية، عمل قبل حله، ودمجه في المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن، دورا كبيرا، في الدراسات وأعمال البحث والاستكشاف المتعلقة بالموارد المنجمية أو المواد المعدنية واستغلالها، بحيث كان هذا المكتب يكلف فرقا للبحث، والتنقيب يتم توزيعها على مختلف مناطق المغرب، وهو الأمر الذي لم يعد موجودا اليوم.
وساءل النائب البرلماني الوزيرة ليلى بنعلي عن دوافع، وأسباب التخلي عن هذه الطرق في البحث والاستكشاف، وما إذا كانت هناك طرق وأساليب جديدة في هذا الشأن، أم أن الأمر يتعلق بالتركيز في البحث، والاستكشاف على الهيدروكربوبات دون غيرها من باقي الموارد المنجمية أو المواد المعدنية.