الخميس 9 فبراير 2023
فن وثقافة

في رسالة محمد الشمسي إلى وزير الثقافة: لا خير في أمة تكفر بالثقافة..

في رسالة محمد الشمسي إلى وزير الثقافة: لا خير في أمة تكفر بالثقافة.. محمد الشمسي ومحمد المهدي بنسعيد وزير الثقافة(يسارا)
سبق للكاتب محمد الشمسي وهو محام بهيئة المحامين بالدارالبيضاء في إتصال بجريدة "أنفاس بريس" غداة صدور روايته الأولى " الضريح" أن أكد ان فكرة التأليف ظلت تراوده منذ الصغر،وأن له مساهمات أدبية ومسرحية وشعرية ؛لكنه قرر خوض غمار التأليف من باب العمل الروائي،موضحا أن رواية" الضريح" ثمرة حوالي 3 سنوات من الجهد والعمل، و كتب تقديمها للقراء الصحافي لحسن العسبي.
لكن معاناة الكاتب محمد الشمسي لم تنته، فوجه رسالة/صرخة إلى وزير الثقافة يشعره فيها بالصعوبة التي وجدها أثناء طباعة روايته الثالثة  بعنوان "صحراؤنا يا الغالية"...وجاءت الرسالة كالتالي:
 
يا معالي وزير الثقافة...
تلقيت خبرا غير سار من دار النشر بخصوص طبع روايتي الثالثة"صحراؤنا يا الغالية"...ثمن الورق ارتفع ...وثمن النسخة الواحدة من الرواية تضاعف لمرتين متتاليتين…
ويبدو أن جيبي الذي تحمل أعباء تكاليف الروايتين "الضريح" و " نوار الفول" لن يقوى على تحمل مزيد من الإنفاق، رغم أن موضوع الرواية يخدم الوحدة الوطنية…
قد لا يكون المنتوج الثقافي والفكري في مرتبة وشأن الزيت والدقيق والمحروقات لدى البعض، لكن لا خير في أمة تكفر بالثقافة وتجعل منها ترفا زائدا... 
هل هذا في علمك يا وزير الثقافة؟