الجمعة 9 ديسمبر 2022
مجتمع

أيت ملول..أساتذة العلوم التطبيقية يقاطعون ويحتجون على كلية ما تزال على الورق

أيت ملول..أساتذة العلوم التطبيقية يقاطعون ويحتجون على كلية ما تزال على الورق وقفة احتجاجية سابقة لأساتذة كلية العلوم التطبيقية بأيت ملول
عرّى المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بأيت ملول على واقع مأزوم للدخول الجامعي الجديد 2022/2023، حيث  ما تزال بنايات كلية العلوم التطبيقية حبرا على الأوراق ولم تشيد بعد على أرض الواقع، وسط التجاهل واللامبالاة والأذان الصماء من طرف الجهات المسؤولة والوصية على القطاع، ليقرروا المقاطعة الشاملة للدخول الجامعي، مع تعليق أنشطة ممثلي الأساتذة ورؤساء الشعب بجميع هياكل المؤسسة، إلى جانب  مقاطعة مباريات الدخول الجامعي، وتنظيم  وقفة احتجاجية داخل أسوار المؤسسة يومه الإثنين 19 شتنبر 2022 ابتداء من الساعة العاشرة والنصف صباحا، ووقفة ثانية احتجاجية امام رئاسة الجامعة يوم الأربعاء 21 شتنبر 2022 ابتداء من الساعة العاشرة والنصف صباحا.
 وأوضح بيان أصدره المكتب المحلي لكلية العلوم التطبيقية  أيت ملول، التابع لجامعة ابن زهر، توصل موقع "أنفاس بريس" بنسخة منه، أن الهيئة ما فتئت تطالب بتوفير فضاءات للدراسة (مدرجات وقاعات الأشغال التوجيهية ومختبرات الأشغال التطبيقية ومكتبة و...) ، ومختبرات للبحث العلمي ومكاتب للسيدات والسادة الأساتذة ومقصف ومسجد ومرافق صحية وغيرها، وسط تضحيات الأساتذة في ظل الظروف الكارثية التي اشتغلوا فيها، جاعلين مصلحة الطالب فوق كل اعتبار".
 ونبه البيان النقابي إلى أن "ما يحصل ما صمت وسكوت يستفحل معه الوضع الجامعي بالكلية، حيث الاكتظاظ المهول داخل المدرجين اليتيمين والذين خصصا لتلقي الدروس الرئيسيةCM) ) لأزيد من 8000 طالبة وطالب، وسط غياب المعيار البيداغوجي لقاعات الأشغال التوجيهية والتي يجب ألا تتعدى 60 طالبة وطالب غير أن واقع الحال يتم برمجة ما يقارب 180 طالبة وطالب في الحصة، إلى جانب خصاص حاد في مختبرات الأشغال التطبيقية والذي يؤثر سلبا على البرمجة المثلى للعدد الحقيقي لحصص الأشغال التطبيقية (TP) وللإشارة فغالبية الوحدات يتم برمجة حصة واحدة عوض ثلاث أو أربع حصص المنصوص عليها في الملفات الوصفية للمسالك مع الإلغاء التام لحصص الاشغال التطبيقية للأسدس الأول والثاني لوحدات الفيزياء والكيمياء وكذا غياب شروط السلامة الصحية والجسدية"
 وبينما تساءل أساتذة الكلية، وفق بيانهم النقابي: كيف يا ترى، يتم اعتبار الطالب متكاملا معرفيا في هاته الظروف !!!، رصدوا "غياب تام لفضاءات التأطير واستقبال الطلبة المقبلين على مشروع نهاية الدراسة  (PFE)، وكذا الخصاص الحاد د في الموارد البشرية (أساتذة وإداريين ومحضري المختبرات).  وهو ما سبق  وأن حذر منه المكتب المحلي للنقابة الوطنية يحذر منه رئاسة جامعة ابن زهر  وق اليوم، مما يستحيل معه الدخول الجامعي في غياب البنايات الكافية، حيث كشف دخول الموسم الحالي 2022-2023 القناع وزيف الوعود مما يزيد الطين بلة، الذي تمثل في حجم الطلبة الجدد المسجلين"، وفق نص البيان النقابي.
 وشدد البيان النقابي على أن الوضع "يقتضي من رئاسة جامعة ابن زهر والوزارة الوصية بناء كلية العلوم التطبيقية بأيت ملول حسب المعايير المعتمدة، وسط تساؤلات حارقة وملتهبة عن مصير كلية العلوم التطبيقية بأيت ملول بعد ما تم اعتمادها على الأوراق، في ظل الخصاص المهول في هيئة الأساتذة الباحثين والأطر الإدارية نظرا لنسبة التأطير المتدنية".