الجمعة 9 ديسمبر 2022
مجتمع

طاطا.. نقابيو الكدش يعتصمون بمديريةً بنموسى احتجاجا على تفاقم أوجاع القطاع

طاطا.. نقابيو الكدش يعتصمون بمديريةً بنموسى احتجاجا على تفاقم أوجاع القطاع احتجاج سابق لنقابيي الكدش أمام مديرية بنموسى في طاطا
تخوض النقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديموقراطية للشغل بطاطا اعتصاما يوم الخميس 15 شتنبر  2022 مرفوقا بوقفة احتجاجية بالمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بطاطا.
احتجاج النقابة يأتي حسب بيان، يتوفر موقع "أنفاس بريس" على نسخة منه، تنديدا بما اعتبرته تعثر الدخول المدرسي نتيجة الارتجالية والتخبط وضعف التخطيط والحكامة بسبب الانفراد في تدبير الشأن التربوي بالإقليم وبعيدا عن الشراكة الحقيقية التي تنظمها مذكرات وزارية في هذا الشأن.
 
الكونفدراليون استنكروا سياسة الإقصاء الذي تنهجها المديرية الإقليمية ضد نقابتهم، وتفاقم المشاكل التي ترزح تحتها المنظومة التربوية بالإقليم، وتوجيه الاهتمام بالمظاهر دون أية إرادة حقيقية للإصلاح لتطوير قطاع التعليم بالمنطقة، مما ألحق الضرر بالمتعلمين والشغيلة التعليمية بكل فئاتها. 
 
وكشف بيان المنظمة النقابية عن مجموعة من الاختلالات التي تهم تسيير وتدبير القطاع شملت    إصدار مذكرة تدبير الفائض والخصاص بمعايير على المقاس غير ديموقراطية وبعيدة عن مبدأ الإنصاف وتكافؤ الفرص، استفحال تقليص البنيات التربوية وضم الأقسام وتفييض المدرسين قسرا،  تفريخ الأقسام المشتركة بالعديد من الوحدات المدرسية ومنها المتواجدة بالمناطق الحضرية و التستر على العديد من المناصب الشاغرة الفعلية بالأسلاك الثلاث بهدف إهدائها للمقربات.
رفاق فيراشين بمديرية طاطا طالبوا بإلحاق أطر الدعم التربوي والإداري بمقرات عملهم المُعينين بها تطبيقا للقرار الوزاري رقم 20-0714 الصادر بتاريخ 04 نونبر 2020، خدمة للمتعلمين والعملية التربوية بالمؤسسات التعليمية التي تتميز بأعداد التلاميذ الكثيرة والأعباء والمهام المختلفة والي تثقل كاهل الإدارة التربوية، داعين إلى اعتماد مقاربة مضبوطة تكفل للمتعلمين الاستفادة من زمن تعلُّمهم على غرار باقي مديريات الجهة دون حرمان المئات منهم من التعلم وضياع آلاف ساعات العمل وهدر زمن التعلم والتمدرس بسبب اجراءات الدخول المدرسي المتعثرة، وأشغال الإصلاح لعدد من المؤسسات التعليمية والأقسام الداخلية بعموم الإقليم .
جدير بالذكر أن النقابة الوطنية للتعليم – كدش – بمديريات أخرى بجهة سوس ماسة نددت بواقع  الدخول المدرسي الجديد القديم بمشاكله كاشفة عن مجموعة من الثغرات وتدابير الترقيع للتغطية على اختلالات واسعة في تدبير وتسيير المنظومة التربوية بجهة سوس ماسة،بسبب سوء التخطيط وتوزيع الخريطة المدرسية والموارد البشرية التي تعيش على إيقاع تعميق جراج الخصاص والفائض وسوء التوزيع، في غياب المحاسبة والمساءلة الإدارية،بحسب تعبيرهم.