الثلاثاء 4 أكتوبر 2022
مجتمع

ندرة الماء وضعف التعليم محور أشغال الدورة الاستثنائية لجماعة "أملن" ضواحي تيزنيت

ندرة الماء وضعف التعليم محور أشغال الدورة الاستثنائية لجماعة "أملن" ضواحي تيزنيت جانب من اللقاء
شكل موضوع ندرة المياه الصالحة للشرب وضعف جودة التعليم على تراب الجماعة الترابية "أملن" (عمالة إقليم تيزنيت) محور أشغال الدورة الاستثنائية للجماعة التي عقدت بمقر جمعية اديكل للشباب والتنمية الاجتماعية والفلاحية برئاسة عبد الرحمان حجي رئيس المجلس الجماعي، وحضور  يوسف صاحب السلطان قائد قيادة أملن.
 
وفي هذا السياق، تداول أعضاء المجلس الجماعي مشكل تدبير ندرة المياه الصالحة للشرب بتراب الجماعة، حيث نبه رئيس المجلس إلى  أن دواوير أملن تشهد حالة استثنائية لم يسبق لها مثيل فيما يتعلق بضعف الموارد المائية، وسط ارتفاع الضغط و الطلب على الماء تزامنا مع فصل الصيف وقيضه، وتوافد أبنءا المنطقة خلال العطلة الصيفية المدرسية السنوية.

 وتأسف مسؤول المجلس الجماعي من تلكؤ مسؤولي إدارة المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، قطاع الماء عن حضور الاجتماع رغم توجيه الدعوة حت إشراف عامل إقليم تيزنيت لحضور أشغال الدورة، كما أنه لم يتم التجاوب مع المجلس، أو تقديم رد مقنع على عدم الحضور لأسباب تظل مجهولة وغير مبررة.
 
ومن أجل استدراك الوضع، تدارس المجلس وصوت بالإجماع على رفع ملتمسات للجهات الوصية قصد تزويد ساكنة 13 دوارا بالماء الصالح للشرب من خلال أحداث وإصلاح الشبكات المائية، وحفر 20 ثقب استكشافي للماء، وأحداث 04 سدود تلية بدواوير جماعة املن.
 
 على مستوى آخر، عرى أعضاء المجلس واقع التعليم على تراب جماعة أملن، وكذا الإكراهات التي يجب معالجتها خاصة تلك المرتبطة بضعف جودة التعليم، والنقص الحاد في عدد الأساتذة بالمدرسة الجماعاتية، وعدم تدريس الامازيغية، وغياب دروس في الإعلاميات، وتفعيل المكتبة المدرسية، بالإضافة إلى تأثر التلاميذ بامتداد مدة الاضطرابات خلال الموسم الدراسي الماضي.
 
كما تدارس المجلس الجماعي وصوت بإجماع أعضاءه الحاضرين على مشروع اثفاقية شراكة لإحداث مجموعة الجماعات الترابية بين إقليم تيزنيت، و الجماعات التابعة لباشوية و دائرة تافراوت المسماة: ” تنمل للنقل المدرسي”، وعلى مشروع اتفاقية مماثلة لإحداث مؤسسة التعاون بين الجماعات التابعة لباشوية و دائرة تافراوت المسماة تويزي لخدمات القرب.