الأحد 25 سبتمبر 2022
مجتمع

مؤسسة الأعمال الاجتماعية للفلاحة تطالب بوضع مخيم السعيدية تحت تصرفها

مؤسسة الأعمال الاجتماعية للفلاحة تطالب بوضع مخيم السعيدية تحت تصرفها محمد صديقي؛ وزير الفلاحة والصيد البحري ومشهد من مركز الاصطياف السعيدية
عبرت الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل عن استغرابها من تماطل وزير الفلاحة حول تمكين مؤسسة الأعمال الاجتماعية الخاصة بالعاملين بوزارة الفلاحة (FOS-AGRI) من تسيير مخيم الاصطياف بالسعيدية.

ونبهت الجامعة الى التداعيات السلبية للمحاولات الجارية لتشغيل المخيم خارج إطار الأعمال الاجتماعية، رغم تعهدات وزير الفلاحة بوضع مخيم الاصطياف بالسعيدية رهن إشارة مؤسسة النهوض بالأعمال الاجتماعية لفائدة العاملين بوزارة الفلاحة والصيد البحري – قطاع الفلاحة – في إطار دعم هذه الأخيرة، ورغم المراسلات التي تم توجيهها إليه وإلى المدير العام للمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية في الموضوع، قصد تفعيل التعهدات المذكورة حتى تجد ترجمتها على أرض الواقع.

وأشار بلاغ للجامعة توصلت جريدة " أنفاس بريس " بنسخة منه أن المخيم يشهد أشغال تهيئة تروم استغلال جزء منه في إطار علاقات المحسوبية، المرفوضة قانونيا وأخلاقيا؛ في ظل افتقار شغيلة القطاع الفلاحي بجهة الشرق لأي فضاء اجتماعي كمتنفس للترفيه والتخييم، داعية وزير الفلاحة لتوقيف كل الأشغال التي يعرفها المخيم تحت إشراف المدير العام للمكتب الوطني للاستشارة الفلاحية، ملوحة في الان ذاته بالتصعيد وخوض مختلف الأشكال الاحتجاجية دعما لمؤسسة الأعمال الاجتماعية، ومن أجل قطع الطريق على ما وصفته ب " سياسة التمييز والامتيازات، المحكومة بمنطق الزبونية والولاءات داخل القطاع " .