الثلاثاء 27 سبتمبر 2022
خارج الحدود

دياز تفشل في إقناع جمعيات "بوديموس" بالالتحاق ببرنامج "سومار"

دياز تفشل في إقناع جمعيات "بوديموس" بالالتحاق ببرنامج "سومار" يولاندا دياز (الثانية يسارا)

وجدت النائبة الثانية لرئيس الحكومة الإسبانية، يولاندا دياز، صعوبة كبيرة في إطلاق برنامج "سومار" الذي تعتزم استخدامه في حملة الانتخابات العامة العام المقبل، وتعول كثيرا على الجمعيات القريبة من حزب "بوديموس" لتفعيله ودعمه، بغاية إقناع الناخبين بالتصويت على مناضلي الحزب.

 

وقد اعترف المقربون من دياز أن برنامج "سومار" "يواجه صعوبة إقناع جمعيات ونقابات أساسية بالالتفاف حوله"، وذلك بداعي شرح المشروع الانتخابي لهم، ودفعهم إلى الترويج له في الشارع. وأضافوا: "الجمعيات والنقابات لا تريد أن تستمع.. والسبب الرئيسي هو أن "العديد منهم غير مرتبط ببوديموس، فيما البعض الآخر لا يريد تولي أي مشاركة سياسية".

 

يذكر أنه قبل أسبوعين، حسب ما نقلته "إيل كونفيدونسيال"، لعبت يولاندا دياز دور البطولة في العرض التقديمي لحدث إطلاق مشروعها "سومارو" الذي أقيم في ماتاديرو بمدريد.

 

وكانت دياز قد أكدت، قبل بضعة أشهر، أنها ستقوم بجولة في إسبانيا للتعرف على وجهات نظر الإسبان والاستماع إلى طلباتهم واقتراحاتهم. وهذا ما أكده فريقها الذي قال إنه من المتوقع أن تقوم بذلك في شهر شتنبر بعد عودتها من العطلة الصيفية.

 

وقررت نائبة الرئيس، حسب فريقها، إجراء هذه الجولة في سيارتها الخاصة، فولكس فاجن جولف، كما خططت أن يرافقها في سيارتها صحفي واحد مختلف في كل رحلة.

 

ويتوقع فريق الوزيرة أن تعترض دياز جملة من المشاكل في بعض المدن التي تعودوا أن يقضوا فيها أوقاتًا سيئة، مثل فالنسيا ومورسيا وقادس.

 

يذكر أن نائبة رئيس الحكومة عادت لتوها من رحلتها إلى الولايات المتحدة، حيث التقت مع بيرني ساندرز وكذلك مع قادة نقابيين مثل ستاربكس أو أمازون. كما أمضت بعض الوقت مع الجالية الإسبانية المقيمة في أمريكا.