الخميس 11 أغسطس 2022
موضة و مشاهير

تعاون جزائري لبناني باللهجة المغربية يخرج إلى النور

تعاون جزائري لبناني باللهجة المغربية يخرج إلى النور الشاب فضيل و الفنان اللبناني جوزيف عطية
اختار كل من الفنان اللبناني جوزيف عطية والمغني الجزائري، المقيم بالمغرب، المعروف فنيا بالشاب فضيل، أن يتغنيا في جديد إصداراتهما، المعنون ب"تلاقينا ثاني"، باللهجة المغربية.
 
ولم تكن اللهجة الدارجة هي اللمسة المغربية الوحيدة في الديو الغنائي، فقد تعامل الفنانين في عملهما الجديد مع طاقم مغربي، إذ تولى يونس آدم، مهمة كتابة الكلمات، ليسند التلحين الموسيقي. لمحمد الرفاعي، أما التوزيع فيحمل توقيع حمزة الغازي.

ونالت الأغنية الجديدة إعجاب الجمهور العربي، خاصة المغربي منه، وهو ما عبروا عنه من خلال ما أمطروا به من تعليقات على فيديو الأغنية على منصة "يوتيوب"، الذي تميز بإيقاعاته الصيفية الحماسية. مشيدين بالديو فكرة وأداء.
 
ونشير إلى أن فكرة العمل الفني الذي تصور أحداث الكليب الخاص به مواقف طريفة تعترض طرق كل من عطية وفضيل داخل فندق، جاءت بعد زيارة فضيل للبنان، حسب ما كشف عنه الطاقم الذي سهر على إنجازه، فقد قررا الغناء مع بعد أن التقيا هناك.
وجدير بالذكر أن الشاب فضيل سبق أن أعلن في عدد من خرجاته الإعلامية، عن ديو ناطق بالمغربية، سيجمعه بفنان لبناني، إلا أنه تعمد في البداية عدم الكشف عن اسمه، في إطار تشويق الجمهور.