الأربعاء 10 أغسطس 2022
مجتمع

منظمة المهندسين الحركيين تجدد  ثقتها في المهندس حميد خليفي

منظمة المهندسين الحركيين تجدد  ثقتها في المهندس حميد خليفي صورة جماعية للمهندسين الحركيين في مؤتمرهم الثالث
جدد المؤثمر الوطني الثالث لمنظمة المهندسين الحركيين، المنعقد بالرباط يومي 2 و3 يوليوز 2022  ثقته في المهندس حميد لخليفي وذلك بإعادة انتخابه بالإجماع  للمرة الثالثة على رأس مكتب  تنظيم المهندسين الحركيين  الذي  يضم  21 عضوا ومجلس وطني يتكون من 61 عضوا.
 
ويذكر بأن حميد خليفي  مهندس دولة، خريج المعهد الوطني للاحصاء والاقتصاد التطبيقي، وحاصل على دكتوراه تخصص علوم البيانات وقد شغل مديرا  لديوان نزهة بوشارب الوزيرة السابقة  لوزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة.
 
كما صرح لخليفي  على إثر إنتخابه في المؤتمر الثالث  "إن الباب يبقى مفتوحا لجميع المهندسين والمهندسات الحركيين للإشتغال من داخل هياكل التنظيم والرقي بها من أجل خدمة وإشعاع حزب الحركة الشعبية في الحقل السياسي الوطني.