السبت 13 أغسطس 2022
مجتمع

طاطا.. جدل إثر ملتمس 14عضوا بإسافن رفض شراء سيارة جديدة والساكنة تشكو العطش

طاطا.. جدل إثر ملتمس 14عضوا بإسافن رفض شراء سيارة جديدة والساكنة تشكو العطش تفعيل مقتضيات المادة 64 من القانون التنظيمي للجامعات الترابية في حق رئيس الجماعة
رفض رئيس الجماعة الترابية لإسافن بإقليم طاطا، عقد دورة استثنائية بعد ملتمس لأربعة عشر عضوا من أصل ستة عشر، يشكلون مجلس الجماعة.
 
وبحسب المعطيات الأولية التي حصل عليها موقع "أنفاس بريس"، فإن سبب رفض الرئيس لملتمس الأغلبية المطلقة – تسلمه تحت إشراف السلطة المحلية – يعود لتخوفه من التصويت ضد اقتنائه لسيارة جديدة خاصة به، وإعادة برمجة الميزانية لإدراج مشاريع ذات أولوية من قبيل إصلاح شبكة الماء الشروب بقبيلة إداوتينست بمبلغ مالي قدره 40 مليون سنتيم، وكذا تجهيز آبار الماء الصالح للشرب بدواوير أخرى بعيدة عن المركز بالألواح الشمسية لتقليص فاتورة الاستهلاك على المواطنين.
 
 ويشكو عدد من ساكنة الدواوير المتضررة بالجماعة، في توضيحاتهم لموقع "أنفاس بريس"، أن دواوير لا تتوفر على الماء الصالح للشرب، وهو ما دفع الأغلبية للمطالبة بعقد هذه الدورة الاستثنائية لإنقاذ الساكنة من العطش.
 
وطالب الموقعون من عامل الإقليم إعمال صلاحيته كسلطة للمراقبة والدفع اتجاه عقد دورة استثنائية وفق جدول الأعمال المحدد في المراسلة الموجهة لرئيس الجماعة منذ قرابة شهر ونصف، ملتمسين تفعيل مقتضيات المادة 64 من القانون التنظيمي للجامعات الترابية في حق رئيس الجماعة، والدفع بعقد الدورة من أجل النظر في جدول أعمال مقترح تشكل النقط المتعلقة بميزانية الجماعة وإعادة برمجة اعتمادات مالية.
 
 ويتداول متتبعون للشأن المحلي بجماعة إسافن، أن رفض الرئيس لملتمس الأغلبية المطلقة، يعود إلى العلاقة الوطيدة التي تربطه بعامل الإقليم إبان فترة رئاسته للمجلس الإقليمي لطاطا، متسائلين عن المظلة التي توفر الحماية له وسيادته فوق القانون الذي يفرض عقد الدورة بمجرد طلبها من الأغلبية المطلقة.