السبت 13 أغسطس 2022
سياسة

‎"‎الأحرار" يملأ الساحة السياسية ويعقد 4 لقاءات للتنظيمات الحزبية

‎"‎الأحرار" يملأ الساحة السياسية ويعقد 4 لقاءات للتنظيمات الحزبية أربعة مؤتمرات ولقاءات حزبية دفعة واحدة بأربع جهات المغرب
يبدو أن حزب "التجمع الوطني للأحرار" عازم على ملء الساحة السياسية كما هي عادته مند 2017، تاريخ انتخاب عزيز أخنوش ‏رئيسا له‎.‎فبعد انتهاء مؤتمره الوطني السابع، شهر مارس الماضي، نزل الحزب بثقله للتواصل مع المواطنين، عبر مختلف تنظيماته ‏وهياكله الموازية، حيث أعتاد الحزب في الأسابيع الأخيرة تنظيم أكثر من مؤتمر في نفس اليوم، وهي المؤتمرات التي تعرف ‏حضور مختلف وزرائه وأعضاء مكتبه السياسي للإجابة على الأسئلة الحارقة التي يطرحها الشارع المغربي، خاصة ما يرتبط منه ‏بانعكاسات ارتفاع نسبة التضخم عالميا، لما لها من انعكاسات على ارتفاع أسعار مجموعة من المواد الاستهلاكية الأساسية على ‏المستوى الوطني‎.‎
وخلال هذا الأسبوع، نظم حزب "الأحرار" أربعة مؤتمرات ولقاءات حزبية دفعة واحدة، بأربع جهات للمملكة‎.‎
فعلى مستوى جهة العيون الساقية الحمراء، السبت 25 يونيو 2022، عقد الحزب مؤتمره الجهوي، الذي ترأسه القيادي مصطفى بايتاس، ‏وعرف حضور مجموعة من أعضاء المكتب السياسي، يتقدمهم محمد شوكي، رئيس لجنة المالية بمجلس النواب، ومحمد البكوري، ‏رئيس فريق الحزب بمجلس المستشارين، ومحمد عياش، منسق الحزب بجهة العيون الساقية الحمراء، الذي جدد المؤتمرون ثقتهم ‏فيه لولاية جديدة‎.‎
وفي جهة الداخلة واد الذهب، عقدت الفيدرالية الوطنية للمرأة التجمعية مؤتمرها الجهوي، يوم أمس السبت، بحضور حوالي 600 ‏من مناضلات ومناضلي التجمع الوطني للأحرار، إضافة إلى عدد أعضاء المكتب السياسي، وعلى رأسهم أمينة ابن خضراء، ‏رئيس منظمة المرأة التجمعية، ووزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، فاطمة الزهراء عمور، ‏إضافة إلى كل من سعد برادة وحسن بن عمر‎.‎
وبالموازاة مع النشاطين المذكورين، نظمت شبيبة التجمع الوطني للأحرار، يوم السبت 25 يونيو 2022 بورزازات، المنتدى الجهوي للشبيبة ‏التجمعية بجهة درعة تافيلالت، حول موضوع “الدولة الاجتماعية ورهانات التنمية الاقتصادية.كما انعقد يوم الأحد 26 يونيو 2022 بمدينة الدار ‏البيضاء، أشغال المؤتمر الوطني الثاني لمنظمة مهنيي الصحة التجمعيين، تحت شعار: "إصلاح المنظومة الصحية وتعميم الحماية ‏الاجتماعية: أسس بناء دولة اجتماعية قوية".‏