الأربعاء 24 يوليو 2024
اقتصاد

بولمان على موعد مع الملتقى الثاني للسياحة

بولمان على موعد مع الملتقى الثاني للسياحة إقليم بولمان يحتضن خلال الفترة ما بين 3 و 7 يوليوز 2024 الملتقى الثاني للسياحة البيئية
يحتضن إقليم بولمان خلال الفترة ما بين 3 و 7 يوليوز 2024 الملتقى الثاني للسياحة البيئية تحت شعار "السياحة البيئية رافعة للتنمية المستدامة بإقليم بولمان".
 
وتقام هذه التظاهرة، التي تنظمها الجمعية الإقليمية لتنمية السياحة المستدامة وجميعة تاركا للتنمية والبيئة وجمعية ملتقى أدرار بحضور المجلس الجهوي للسياحة لفاس – مكناس وبمشاركة العديد من الفاعلين في السياحة، احتفاء باليوم العالمي للتعاونيات الذي يصادف السبت الأول من شهر يوليوز من كل سنة وإنعاشا للسياحة البيئية والجبلية والقروية التي تمثل أحد سلاسل القيم الواعدة بإقليم بولمان.
 
وأفاد بلاغ للمنظمين بأن هذا الملتقى، المُنظم بتنسيق مع المجلس الإقليمي لبولمان والجماعة الترابية سكورة مداز، يهدف إلى تعزيز فرص لقاء الفاعلين المحليين وتوحيد مفاهيمهم حول العمل المشترك لتنمية السياحة المستدامة والمساهمة في الوصول إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة.
 
كما يتوخى رفع الوعي الجماعي للفاعلين المحليين والمتدخلين بقيم جرد وتثمين الموارد الإيكولوجية والجيولوجية والثقافية، بناء على المناهج الحديثة في هذا المجال، وإرساء خطة عمل مرحلية لإطلاق دينامية الاشتغال الجماعي على تطوير العروض السياحية بالأطلس المتوسط الشرقي، مع إدماج مختلف الفاعلين من داخل المجال الترابي ومن خارجه.
 
وسيساهم الملتقى، بحسب المصدر ذاته، في تنمية معارف الفاعلين المحليين بخصوص التراث المادي واللامادي لمناطق الأطلس المتوسط الشرقي، وتأسيس إطار للتشاور والتنسيق بخصوص مستقبل السياحة المستدامة بالإقليم، وتحديد تصور مشترك للعمل الجماعي والتشبيك في سبيل تثمين أمثل للموارد الترابية المتاحة في مجال السياحة المستدامة بالأطلس المتوسط الشرقي.
 
ويتضمن برنامج هذه التظاهرة، تنظيم مدار سياحي يربط الجماعة الترابية لأولاد علي يوسف بنظيرتها سكورة مداز بمشاركة مجموعة من المرشدين السياحيين للجمعية الإقليمية لتنمية السياحة المستدامة.