السبت 13 يوليو 2024
خارج الحدود

القضاء الفرنسي يُفُرِجُ عن القيادي القبايلي أكسيل بلعباسي بعد اعتقاله

القضاء الفرنسي يُفُرِجُ عن القيادي القبايلي أكسيل بلعباسي بعد اعتقاله اكسيل بلعباسي
جرى الجمعة21 يونيو 2024 الإفراج عن اكسيل بلعباسي المستشار السياسي لفرحات مهني، رئيس حكومة القبايل المؤقتة، وفق ما أكده الحقوقي القبايلي أزواو لجريدة "أنفاس بريس".

ووضع القضاء الفرنسي، الخميس 20 يونيو 2024، أحد أبرز قادة الحركة المطالبة بانفصال منطقة القبايل عن الجزائر “ماك”، تحت الحراسة النظرية.

واعتبر موقع "مغرب انتلجنس" أن هذا "بمثابة هدية على طبق من ذهب لنظام الجزائر، حيث قرر القضاء الفرنسي وضع أكسيل بلعباسي، أحد أبرز قادة حركة تقرير المصير للقبائل تحت الحراسة النظرية، علما أنه يقيم، منذ سنوات عديدة، في باريس، في انتظار الاستفادة من وضعه كلاجئ سياسي". 
  
وحسب معلومات كشف عنها ذات المصدر، فإن "القضاء الفرنسي وضع بلعباسي، يوم الخميس 20 يونيو 2024، تحت الحراسة النظرية في إطار بطاقة توقيف دولية رفعتها الجزائر ضده بتهمة تورطه في الحرائق التي هزت منطقة القبايل في عام 2022، وأودت بحياة عشرات الأشخاص”.

ويأتي توقيف بلعباس، يسترسل المنبر ذاته، أحد أقرب معاوني فرحات مهني زعيم الحركة، غداة لقاء الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون في إيطاليا على هامش قمة مجموعة الدول السبع، ويرتبط الرجلان بعلاقات وطيدة، ويعتبر ماكرون أحد أكبر الداعمين لتبون في طريقه إلى الترشح لولاية ثانية في الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في شتنبر المقبل.