الخميس 13 يونيو 2024
جالية

الانتخابات الأوروبية.. المغربي أحيدار يخلق المفاجأة ويحقق اكتساحا مثيرا

 
 
الانتخابات الأوروبية.. المغربي أحيدار يخلق المفاجأة ويحقق اكتساحا مثيرا فؤاد أحيدار
ضمن الانتخابات الأوروبية التي جرت الأحد 9 يونيو 2024، برزت مفاجأة مثيرة صنعها السياسي البلجيكي من أصول مغربية، فؤاد أحيدار بفوز لائحة حزبه الجديد الذي أسسه في مارس 2024 بخمسة مقاعد، وحزبه منشق عن الاشتراكيين الديموقراطيين البلجيكيين.

ووفق مصادر إعلامية فإن فؤاد أحيدار، شغل في الولاية السابقة، عضو برلمان منطقة العاصمة البلجيكية بروكسيل، أصوله من الحسيمة، وهو رئيس سابق لمجلس لجنة المجتمع الفلمنكي في بروكسل.

أحيدار فؤاد من مواليد 13 أكتوبر 1973 بمالين ببلجيكا متزوج من بلجيكية اعتنقت الإسلام له خمسة أبناء، هو إبن لمواطن مغربي ريفي ينتمي إلى منطقة تماسينت.

هاجر الأب كأغلبية ساكنة الريف إلى الديار البلجيكية سنة 1964 بحثا عن مستقبل أفضل، في سن مبكرة انخرط فؤاد أحيدار في الشبيبة الإشتراكية ببروكسيل و عمره ستة عشرة سنة، بعدها خلال الفترة الممتدة ما بين 1991-1999 ترأس دار الشباب ببلدية مولمبيك حيث كانت تنظم أنشطة ثقافية ورياضية مهمة كانت تهدف بالأساس إلى جذب الشباب لكي لا ينجرف مع التيارات الهدامة التي تحيط به من كل حدب و صوب كالمخدرات والتطرف والسرقة..

سنة 1999 ستعرف مشاركته لأول مرة في الإنتخابات البرلمانية لبروكسيل حصل خلالها على أصوات جد مهمة قاربت 27 ألف صوت لم يتبق له خلالها إلا 300 صوت لدخول قبة البرلمان، تلتها المرحلة التي امتدت من 1999-2004 التي تولى فيها مهام مستشار وزاري كلف بمهمة التعاون والتنمية مع دول المغرب وجنوب إفريقيا والموزمبيق، وكان له الفضل الكبير في منح المغرب بلده الأصلي مركزا متقدما بالمنطقة الفلامانية.

سنة 2004 سيترشح بمنطقتي فلاندر وبروكسيل التي فاز خلالها بمقعد برلماني خاص ببرلمان بروكسيل عن الحزب الإشتراكي الفلاماني SPA.

بدأ احيدار حياته المهنية كعامل اجتماعي في شوارع بروكسل، وفي انشطته السياسية يركز على معالجة الفقر وتحسين التعليم وتوفير السكن ومكافحة التمييز.

كما عمل من خلال رئاسته لمجلس لجنة المجتمع الفلمنكي على بناء الجسور بين المجتمعات المختلفة في مدينة بروكسل شديدة التنوع والدفاع عن حقوق الأقليات.