الخميس 13 يونيو 2024
رياضة

بنموسى يفتتح يوما دراسيا حول رهانات وإكراهات وآفاق تنمية الرياضة بالمغرب

 
 
بنموسى يفتتح يوما دراسيا حول رهانات وإكراهات وآفاق تنمية الرياضة بالمغرب شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة
ترأس شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة،  الأربعاء 22 ماي 2024، افتتاح أشغال يوم دراسي حول موضوع ''رهانات وإكراهات وآفاق تنمية الرياضة ذات المستوى العالي بالمغرب'' بمركز التكوينات والملتقيات الوطنية، بالرباط.
ويأتي اختيار هذا الموضوع لتقييم منجزات منظومة الرياضة ذات المستوى العالي الرياضي، ورصد تحولاتها وإكراهاتها، وتدارس الإجراءات التشريعية والتنظيمية والتقنية الكفيلة بالارتقاء بها، وذلك وفق مقاربة تشاركية مندمجة هدفها تحقيق التميز الرياضي.
وفي كلمة له بالمناسبة، أشاد الوزير، بما حققته بلادنا على المستوى الرياضي سواء من حيث تأهيل الرأسمال البشري أو الاستثمار في البنيات التحتية الرياضية، بفضل رؤية الملك محمد السادس والعناية التي يوليها للرياضيين المغاربة، الذين يبذلون جهودا كبيرة لتحقيق التميز ورفع العلم الوطني في التظاهرات العالمية، مساهمين بذلك، في إشعاع المملكة قاريا ودوليا.
كما أكد الوزير على انخراط الوزارة والتزامها بالاستمرار في مواكبة منظومة رياضة المستوى العالي، لاسيما ما يتعلق بالتكوين والتأطير والتمويل، وتوفير البنيات التحتية الرياضية، من أجل إعطاء دينامية جديدة لتنمية وتطوير المنظومة الرياضية بالمملكة، خاصة وأن بلادنا ستحظى بشرف تنظيم تظاهرات رياضية قارية ودولية.
في هذا الصدد، أشار الوزير إلى أن بلادنا حرصت على ملاءمة وإرساء الترسانة القانونية والمؤسساتية وتبني آليات محفزة ومشجعة على انخراط العنصر النسوي سواء على مستوى الممارسة أو على مستوى التأطير والتدبير، وكذلك العناية برياضة الأشخاص في وضعية إعاقة، وتمتيعهم بكل الحقوق والإمكانيات والتسهيلات، مستحضرا بذلك مجهودات الوزارة في مواكبة الجامعات المعنية بتحقيق هذا الإدماج، والعمل على توعية الفاعلين، ضمانا لنزاهة ومصداقية المسابقات الرياضية وحماية لصحة الرياضيين.
وفي ختام كلمته، أشار الوزير إلى أن الاستثمار في الرياضة المدرسية يعتبر أمرا وثيق الصلة برياضة المستوى العالي، إذ أن التربية البدنية والرياضة المدرسية تساهمان في اكتشاف وتكوين الرياضيين الموهوبين، وتمكينهم من اكتساب المعارف وتنمية الكفايات الرياضية. ومن هذا المنطلق، تولي الوزارة اهتماما خاصا بالرياضة المدرسية من خلال تنزيل مجموعة من المشاريع ضمن الإطار الإجرائي لخارطة الطريق 2022-2026، والتي تعمل على تهييئ الظروف والشروط اللازمة لممارسة الأنشطة الرياضية المدرسية لجميع التلاميذ وفتح فرص للمتميزين للتألق في مختلف المنافسات.