الأحد 14 أغسطس 2022
مجتمع

أكاديمية كلميم واد نون تكشف عدد المترشحين لاختبارات الباكالوريا

أكاديمية كلميم واد نون تكشف عدد المترشحين لاختبارات الباكالوريا صورة من الأرشيف

كشفت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لكلميم واد نون أن 14719 مترشحة ومترشحا يجتازون امتحانات البكالوريا للسنتين الأولى والثانية برسم دورة يونيو 2022 على مستوى الجهة.

وأوضح بلاغ للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لكلميم واد نون، توصل موقع "أنفاس بريس"، بنسخة منه، أن عدد المترشحين للامتحان الوطني للسنة الثانية باكالوريا خلال الموسم الدراسي الحالي يتوزعون على 4852 بالتعليم العمومي (54 في المائة)، و49 مترشحة ومترشحا بالتعليم الخصوصي (1 في المائة)، بينما يصل عدد المترشحين الأحرار إلى 4000 مترشحة ومترشحا (45 في المائة)، كما تمثل الإناث نسبة 51 في المائة.

ويبلغ عدد المترشحين الممدرسين في قطب الشعب العلمية والتقنية 2917 خلال الدورة الحالية (60 في المائة من مجموع المترشحين)، فيما بلغ عدد المترشحات والمترشحين بالمسالك الأدبية والأصيلة 1984 مترشحة ومترشحا (40 في المائة)، كما انتقل عدد المترشحات والمترشحين بالمسالك المهنية إلى 34 خلال هذه السنة، موزعين على مسلكين، إلى جانب 917 مترشحة ومترشح في المسالك الدولية، في حين بلغ عدد المترشحات والمترشحين للامتحان الجهوي الخاص بمستوى الأولى بكالوريا 5818.

وسيتم اجتياز هذ الاستحقاق الوطني في 44 مركزا للامتحان، موزعين على 446 قاعة إجراء. كما سيجتاز هذا الاستحقاق على مستوى المؤسسات السجنية 117 مترشحة ومترشحا.

ولهذا الغرض، جندت الأكاديمية لعملية التصحيح 792 أستاذة وأستاذا مع تخصيص سبعة (07) مراكز جهوية لهذه العملية، كما بوشرت عدد من الإجراءات التنظيمية لإنجاح هذا الاستحقاق الإشهادي الوطني الهام، حيث عملت الأكاديمية على تنفيذ التوجيهات الواردة في مقرر وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، في شأن دفتر مساطر تنظيم امتحانات البكالوريا انطلاقا من الإعداد القبلي ووصولا إلى الإعلان عن النتائج وتسليم الشهادات للحاصلين عليها، إضافة إلى تحضير المترشحات والمترشحين عن طريق تكثيف الدعم التربوي، بما في ذلك الدعم النفسي والصحي والمنهجي، بتنسيق مع مجموعة من الفاعلين التربويين وكذا الشركاء والمتدخلين في الشأن التربوي، فضلا عن اتخاذ جميع الاحتياطات اللازمة لمجابهة فيروس كوفيد 19، ضمانا لسلامة جميع المترشحات والمترشحين والأطر التربوية والإدارية والتقنية وكافة المتدخلين في العمليات الامتحانية من خلال اعتماد نظام الأقطاب وتقليص عدد المترشحين في القاعة.

وبخصوص البرمجة الزمنية لهذه الامتحانات، فقد انطلقت أولى محطاتها يومي 13 و14 يونيو 2022، بإجراء الامتحان الجهوي الموحد الخاص بالمترشحين الأحرار، وأيام 15 و16 ثم 17 و18 يونيو 2022 بالنسبة لقطبي علمي، تقني ومهني، وآداب وتعليم أصيل على التوالي.

وبالنسبة للامتحان الوطني الموحد للبكالوريا، قطب علمي وتقني ومهني، فسيجرى أيام 20 و21 و22 يونيو 2022، فيما سيجرى امتحان قطب الآداب والتعليم الأصيل يومي 23 و24 يونيو 2022.

وسيتم الإعلان عن نتائج الدورة العادية لهذا الاستحقاق الوطني يوم 01 يوليوز 2022 على أن تجرى الدورة الاستدراكية للامتحان الجهوي يومي 13 و14 يوليوز 2022 والامتحان الوطني أيام 15، 16 و18 يوليوز 2022.