الثلاثاء 9 أغسطس 2022
خارج الحدود

إسبانيا تفرض ارتداء الكمامة في وسائل النقل العمومي هذا الصيف 

إسبانيا تفرض ارتداء الكمامة في وسائل النقل العمومي هذا الصيف  من المتوقع أن ترتفع الإصابات بالفيروس بشكل كبير في موسم الصيف في اسبانيا
اتخذت الحكومة الإسبانية قرارا بفرض ارتداء الكمامة في وسائل النقل العمومي طوال هذا الصيف، كإجراء احترازي لمكافحة فيروس كوفيد. 
وقد أتى هذا القرار تبعا للتقرير الذي قدمته وزارة الصحة إلى الحكومة؛ وخلص التقرير إلى أنه رغم ارتفاع معدل التطعيم في معظم أنحاء البلاد، فإنه من المتوقع أن ترتفع الإصابات بالفيروس بشكل كبير في موسم الصيف.
ولا يزال فيروس كورونا يضرب بقوة في إسبانيا، حيث أبلغت وزارة الصحة هذا الأسبوع عن 36133 حالة جديدة ، في حين ارتفع معدل الإصابة في صفوف الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا بـ 11 نقطة (589.82 حالة لكل 100.000 نسمة، في 14 يومًا الأخيرة).
وفي أحدث تقرير للبيانات، تم تسجيل 131 حالة وفاة جديدة بكوفيد ، مقارنة بـ 117 في الأسبوع الماضي. كما ارتفع عدد المرضى المحالين على وحدات العناية المركزة إلى (342 مصابا)، كما ارتفع معدل إشغال الأسِرَّة بسبب فيروس كورونا.
إلى ذلك، وفي ضوء هذه البيانات، قررت الحكومة الاستخدام الإلزامي للكمامات في وسائل النقل العمومي، وأيضا على متن الطائرات خلال فصل الصيف، على الرغم من حقيقة أن الوكالة الأوروبية للأمن (EASA) والمركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها (ECDC) أنهما سيسحبان التوصية بفرض الكمامة.
وأوضحت وزارة الصحة أن توصيات "الوكالة الأوروبية للأمن" و"المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها"، بشأن استخدام الكمامات في كل من المطارات والرحلات الجوية، يجب أن تتماشى مع التدابير الاحترازية الوطنية المتعلقة باستخدامها في وسائل النقل العمومي ومراكزه.
يذكر أن المرسوم الذي أقرته حكومة سانشيز في أبريل الماضي ينص على أن استخدام الكمامة ليس إلزاميًا على المنصات أو في المطارات، ولكنه إلزامي في وسائل النقل العمومي، وفي الرحلات الجوية.
التقرير الذي توصلت به الحكومة، مؤخرا، يتوقع "بعض الارتفاع" في الإصابات بسبب ارتفاع وتيرة السفر والاتصالات خلال فصل الصيف، مما سيتسبب في "نشر العدوى".  مؤكدا أن هذا الارتفاع سيكون "طفيفا"، لأن غالبية السكان تم تطعيمهم بالفعل. ومع ذلك، فإن الحفاظ على الكمامة طوال فصل الصيف، وخاصة في وسائل النقل العمومي، والتي تعد واحدة من أكثر النقاط التي يتدفق عليها الناس خلال الأعياد، سيساهم في الحد من الموجة الثامنة من كوفيد، حسب التقرير.
ولفتت وزارة الصحة الانتباه، في تقريرها، إلى أن المناعة "تتناقص بمرور الوقت"، ومع وصول متحورات جديدة، وألمحت إلى الحاجة إلى جرعة رابعة في الخريف بالنسبة للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 80 عامًا.