الاثنين 4 يوليو 2022
مجتمع

فضيحة: جامعة وجدة تحرم أستاذا جامعيا من أجرته طوال 20 شهرا

فضيحة: جامعة وجدة تحرم أستاذا جامعيا من أجرته طوال 20 شهرا عبد الرحمان الحرادجي
سجل المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بوجدة خلال الجمع العام يوم الأربعاء 16 فبراير 2022 رفض إدارة الكلية اعتماد الشهادات الإدارية التي تثبت اجتياز التأهيل الجامعي والصادرة عن رئيس الجامعة. فضلا عن امتناع العميد عن إرسال تظلمات الأساتذة وموافاتهم بأرقام الإرسال ذات الصلة باعتماد الشهادات الإدارية الصادرة عن رئاسة الجامعة المثبتة لحصولهم على التأهيل الجامعي.

وعدد بيان المكتب المحلي عدة مشاكل ترتبط بهشاشة البنية التحية من بينها قدم القاعات وعدم توفر الحد الأدنى من المرافق الحيوية والتربوية.

في سياق متصل سجل البيان، توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منه، تضامنه المبدئي واللامشروط مع الأستاذ عبد الرحمان الحرادجي، المحروم من أجره مدة 20 شهرا، حيث عبر المكتب المحلي عن استيائه من تعامل الإدارة مع وضعيته بدون مسوغ قانوني، مع الآثار السلبية المترتبة عن ذلك وعن امتناع الإدارة من تسليمه شهادة العمل.

وأعلن بيان المكتب المحلي لذات النقابة عن تضامنه مع الأستاذ في نضاله من أجل تسوية وضعيته وحقه في تمديد سن الإحالة على التقاعد والذي أنصفه فيه القضاء الإداري ابتدائيا واستئنافيا ضد تعسف وشطط لرئيس السابق لجامعة محمد الأول المدعوم من الوزارة.

وسجل البيان منح شهادة الدكتوراه في تخصص علم الاجتماع خارج الضوابط العلمية والقانونية مع احترام التخصصات.