الجمعة 12 أغسطس 2022
جرائم

حامي الدين مرة أخرى أمام جنايات فاس.. وعائلة الفقيد أيت الجيد بنعيسى تعلن تشبتها بالعدالة

حامي الدين مرة أخرى أمام جنايات فاس.. وعائلة الفقيد أيت الجيد بنعيسى تعلن تشبتها بالعدالة عبد العالي حامي الدين ومحمد أيت الجيد بنعيسى
من المقرر أن تعقد يوم الثلاثاء 24 ماي 2022، غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بفاس، جلسة أخرى من جلسات النظر  القضائي فيما يعرف بملف "محمد أيت الجيد بنعيسى" التي يتابع فيها في حالة سراح عبد العالي حامي الدين، القيادي بحزب العدالة والتنمية.

وتعتبر هذه الجلسة 113 التي تحضر لها عائلة الفقيد آيت الجيد منذ لحظة الاستشهاد وهي تتطلع حسب بلاغ لها توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منه، ب"إصرار دائم إلى الكشف عن ملابسات جريمة اغتيال الشهيد، ومعاقبة المتورطين، كل المتورطين، في هذا العمل الإجرامي البشع الذي نال من شعلة النضال لانتصار قيم الكرامة والحرية، والعدالة الاجتماعية في المغرب".   

وأعلنت أسرة الفقيد آيت الجيد عن تشبثها بحضور أطوار هذه الجلسة، "تمسكا منها باحترام المؤسسات القضائية، وسعيا منها إلى عدم عرقلة عملها، وتشبثها بمطلب إعمال الحق في هذه القضية، كما جددت دعوتها بإقرار العدالة في هذه القضية.

ويتابع عبد العالي حامي الدين بجناية "المساهمة في القتل العمد في حق الطالب اليساري محمد آيت الجيد بنعيسى"، عقب الأحداث التي عاشتها جامعة ظهر المهراز بفاس نهاية شهر فبراير 1993، في مواجهة عنيفة جرت بين فصيلي الطلبة الإسلاميين والقاعديين.